الأوروعربية للصحافة

بعد سنوات من الإهمال.. فاعلون جمعويون يحولون مقبرة بسلا إلى فضاء إيكولوجي صديق للبيئة

بعد سنوات من الإهمال، حول فاعلون جمعيون مقبرة سيدي بلعباس بسلا إلى مقبرة نمودجية، بعدما كانت تعمها الفوضى وتعج بالأزبال والأعشاب الضارة.

وحرص الفاعلون الجمعيون بجمعية “تدبير مقابر سلا”، على تزيين وتنظيم المقابر وحراستها حتى لا تنتهك حرمة الأموات.

وبالإضافة إلى إزالة الأعشاب الضارة والقضاء على الفئران، قام أعضاء الجمعية بإنشاء محطة لتسجيل الوفيات والدفن وإحداث ممرات للراجلين تسمح بالوصول إلى القبور دون المرور فوقها، والعناية بالتشجير والفضاء الأخضر للمقابر، وتأمين الحراسة المستمرة على مستوى المقابر وتشغيل اليد العاملة وتوفير المستلزمات الضرورية للعمل، إلى جانب تنظيم الأنشطة التطوعية الهادفة إلى التحسيس والتوعية بضرورة العناية والمحافظة على نظافة المقابر.

وتجدر الإشارة إلى أن الجمعية استغلت فترة الحجر الصحي، التي انخفض خلالها عدد زوار من أجل التسريع في جميع أعمالها و تحويل المقبرة إلى فضاء إيكولوجي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.