الحسيمة.. السلطات تراقب مدى التزام الفنادق بإجراءات الوقاية والسلامة

الحسيمة.. السلطات تراقب مدى التزام الفنادق بإجراءات الوقاية والسلامة

قامت لجنة مؤلفة من ممثلين عن السلطة المحلية ووزارة السياحة ووزارة الصحة والامن الوطني والقوات المساعدة، بجولة تفقدية لمختلف الفنادق بمدينة الحسيمة، لمراقبة مدى التزام هذه المؤسسات بالتدابير والاجراءات الوقائية التي اعلنت عنها السلطات الصحية لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

كما شكلت الجولة مناسبة لتحسيس العاملين بهذه المؤسسات الفندقية بأهمية احترام الشروط الاحترازية ضد كوفيد 19، خصوصا خلال هذه الفترة التي تعرف فيها الحسيمة توافدا للسياح من اجل قضاء العطلة الصفية والاستمتاع بأجوائها المعتدلة وشواطئها الخلابة.

وكان المندوب الإقليمي لوزارة السياحة بالحسيمة، عزيز دهنة، قد اكد أنه تم اتخاذ العديد من الإجراءات والتدابير الهامة لضمان استئناف النشاط السياحي بالإقليم في أحسن الظروف.

وأضاف السيد دهنة، أنه تم خلال الآونة الأخيرة القيام بجولات ميدانية همت جميع الوحدات الفندقية المصنفة بإقليم الحسيمة بالإضافة إلى مؤسسات الإيواء السياحي والمطاعم للوقوف عن كثب على وضعيتها ومدى تطبيقها لمعايير الصحة والسلامة المرتبطة بجائحة فيروس كورونا (كوفيد -19) التي أقرتها وزارتا السياحة والصحة والسلطات المختصة.

وتابع أن هذه الزيارات، التي ستتواصل على قدم وساق خلال الأيام والأسابيع المقبلة وتشرف عليها لجان تضم ممثلين عن وزارة الصحة والمكتب البلدي لحفظ الصحة والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، تروم أيضا توعية وتحسيس مهنيي القطاع السياحي بالحسيمة بضرورة التقيد والامتثال الصارم لإجراءات الصحة والسلامة حفاظا على صحة وسلامة المواطنين والمستخدمين وكذا السياح الوافدين على الإقليم.