الأوروعربية للصحافة

إختتام المحطة الأولى للحملة الجهوية للتبرع بالدم بالراشدية

يوسف الكوش الراشدية

نظمت الجمعية الوطنية للتربية والتخييم والتنمية جهة درعة تافيلالت بشراكة مع جمعية المنار للتربية والثقافة بالراشدية وبشراكة مع المركز الجهوي لتحاقن الدم بالراشدية والمديرية الجهوية لوزارة الثقافة والشباب والرياضة _ قطاع الشباب والرياضة جهة درعة تافيلالت ، الحملة الجهوية للتبرع بالدم التي حملت شعار ” بعد الحجر الصحي … تشبيب ثقافة التبرع بالدم ” ، وشهدت هذه العملية الاي نظمت يوم السبت الماضي بدار الشباب المدينة بالراشدية نجاحا كبيرا بتقاطر مجموعة من الشباب المتبرعيين .

وتندرج هذه المبادرة الإنسانية في إطار المساهمة في تعزيز مخزون مراكز تحاقن الدم على الصعيد الوطني خلال هذه الظرفية الإستثنائية التي يعيشها المغرب في مواجهة فيرورس كورونا المستجد (كوفيد_19)
وتسعى هذه الحملة الإنسانية إلى ترسيخ ثقافة التضامن وزيادة الوعي تجاه دور المتبرع بالدم في سد الحاجة المتزايدة للمرضى المحتاجين ، والمساهمة في إنقاذ حياة الأرواح التي تحتاج الدم .

وبالمناسبة : أشادت الأستاذة نهيلة بوشمير رئيسة الجمعية الوطنية للتربية والتخييم والتنمية جهة درعة تافيلالت بالتجاوب الكبير للشباب المتبرع الذي وصل عددهم 78 متبرع ومتبرعة في هذه الحملة الإنسانية داعية سكان المدينة والجهة إلى التبرع بالدم في ظل الظروف الحالية الصعبة .

وأشارت الأستاذة نهيلة في تصريح للجريدة أن الهدف من تنظيم الحملة سد الخصاص الحاصل في مشتقات الدم وخصوصا الصفيحات الدموية .

كما أكدت الأستاذة نهيلة في ختام حديثها على أن الدائرة تقوم عند عملية التبرع بالدم بتطبيق كافة الإجراءات الوقائية والإحترازية للحد من إنتشار فيروس كورونا ، وذلك حرصا على سلامة الجميع .

ومن المنتظر أن الجمعية الوطنية للتربية والتخييم والتنمية جهة درعة تافيلالت ستنظم حملات أخرى بأقاليم جهة درعة تافيلالت .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.