25 دليلا على كذب السلطة في محاربة الفساد

كتب فايز السويطي

السلطة المطلقة مفسدة مطلقة،  تكذب وتنافق وتضلل في مجال محاربه الفساد، وسأذكر 25 دليلا ومؤشرا.

واجزم ان هذا المقال خير من 100 ورشة عمل تعقد في فنادق فخمة لمحاربة الفساد وينفق عليها الملايين وتوضع توصياتها على الرف :

1- الفساد لا يحارب عندما يكون أكثر من 95 في المئة من الفئات العليا من لون واحد

2- الفساد لا يحارب عندما يكون رؤساء هيئة مكافحه الفساد من الموالين السلطة

3- الفساد لا يحارب بدون سن قوانين رادعه مثل من اين لك هذا حق الحصول على المعلومات

4- الفساد لا يحارب والمسؤولون يتهربون من عقد جلسات مساءلة

5- الفساد لا يحارب بدون مجلس تشريعي يشرع ويراقب ويحقق

6- الفساد لا يحارب بدون اعلام محايد ومستقل. الاعلام الرسمي يطبطب على الفساد

7- الفساد لا يحارب بدون قضاء مستقل. تعيينات القضاة ووكلاء النيابة مسيسة

8- الفساد لا يحارب بدون جمعيات اهلية مستقلة. مؤسسة امان اجبرت على سحب تقريرها عن فساد السلطة وجمعية يدا بيد نحو وطن خال من الفساد اغلقوا حسابها في البنك ويستدعى نشطاؤها لأجهزه الامن

9- الفساد لا يحارب بوجود مجلس استشاري غير مستقل لهيئة مكافحة الفساد

10- الفساد لا يحارب عندما لا نجد حوتا واحدا من كبار الفاسدين في السجون بعد مضي 10 اعوام على تأسيس هيئة مكافحه الفساد

11- الفساد لا يحارب بعد صدور عدة استطلاعات راي تؤكد ازدياد نسبة الفساد بعد تأسيس هيئة مكافحة الفساد

12- الفساد لا يحارب بوجود رئيس ديوان لهيئة مكافحة الفساد منتدب من مكتب الرئاسة الفلسطينية

13- الفساد لا يحارب بدون رقابة اهليه وشعبية على مؤسسات الدولة وخاصة هيئة مكافحه الفساد

14- الفساد لا يحارب وكل مؤسسات السلطة انتهت شرعيتها منذ 10 أعوام

15- الفساد لا يحارب وديوان الرقابة المالية والادارية مسيس ورئيسه في جيب السلطة ويعقد صفقات مع بعض الفاسدين

16- الفساد لا يحارب بعد اقرار قانون الجرائم الالكترونية على عجل لتكميم افواه المعارضة

17- الفساد لا يحارب والاجهزة الامنية مسيسة ومشغولة في استدعاءات واعتقالات اصحاب الراي الحر و تهكير حساباتهم على الفيس بوك

18- الفساد لا يحارب وهيئه مكافحه الفساد لم تنجز اكثر من 5% من مجموع الشكاوى المرفوعة ضد الفاسدين

19- الفساد لا يحارب بدون كشف الذمم المالية للجمهور عن كبار المسؤولين

20- الفساد لا يحارب في غياب النزاهة والشفافية والمشاركة المجتمعة وتقديم حوافز للمواطنين للتبليغ عن الفاسدين

21- الفساد لا يحارب بدون اضافه اسم فلسطين الى مؤشر النزاهة العالمي والاعلان السنوي عن درجة الفساد

22- الفساد لا يحارب في غياب الارادة السياسية العليا لمحاربته

23- الفساد لا يحارب ولجان التحقيق مشكلة من لون واحد وغالبا ما تخفي او تؤجل نتائجها كما حدث في تسريب اراضي القدس

24- الفساد لا يحارب بدون نظام يحدد معايير تعيينات الفئات العليا

25- واخيرا الفساد لا يحارب بوجودالقيادات البائسة والفاشلة. ولن يحارب الا بإجراء انتخابات نزيهة تأتي بوجوه جديدة تضع الرجل المناسب في المكان المناسب وتضع الفاسدين والمفسدين في السجون وحاويات النفايات.