حقوقيون يطالبون أمكراز بالتدخل لوقف عاملات بأسفي كأنهن “أبقار”

طالبت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بأسفي، مفتشية الشغل التابعة لوزارة الشغل والإدماج المهني، بالتدخل من أجل وقف إشكالية نقل العاملات بالوحدات الصناعية المرتبطة بصناعة السمك بأسفي، كأنهن “أبقار”، عبر شاحنات تنعدم فيها شروط السلامة.

وقالت الجمعية الحقوقية المذكورة؛ في بلاغ لها، إن “العمال والعاملات الذين يشتغلون بوحدات صناعة السمك بأسفي، مَحرومون من الإنخراط بالصندوق الوطني للضمان الإجتماعي، وارتفاع عدد ساعات العمل، وغياب ظروف صحية للعمل، ووسائل النقل التي تغيب فيها شروط السلامة، كإحدى الشاحنات التي تنقل العاملات وكأنهن “أبقار”، في إذلال لكرامتهن الإنسانية، أمام أعين الجهات المختصة بالمدينة”.

البلاغ؛ إستنكر “الأوضاع اللاقانونية والظروف الصعبة التي تعيشها عاملات تصبير السمك بأسفي”، داعيا مفتشية الشغل بأسفي إلى “التدخل لدى كافة الوحدات الصناعية لتصبير السمك، قصد تطبيق القانون لحماية العمال، عبر الإطلاع على وضعياتهم القانونية وظروف اشتغالهم”.

وناشدت العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان بأسفي، المسؤولين بـ”محاسبة المسؤولين المباشرين وغير المباشرين على حادث انقلاب حافلة لنقل عاملات إحدى معامل تصبير السمك بأسفي، أمس الجمعة، وراحت ضحيتها امرأة حامل، وإصابة 23 عاملة، مشددة على ضرورة إتخاذ الإجراءات القانونية قصد حماية العاملات المتضررات من هذه الحادثة، وتعويضهن عن الأضرار التي لحقت بهن”، وفق المتحدث ذاته.