الأوروعربية للصحافة

‪منتجعات المضيق تستقبل المزيد من “مغاربة تركيا‬”

استقبلت فنادق مصنفة بمنتجع تاموداباي، التابع لعمالة المضيق الفنيدق، أمس الأحد، 453 مغربيا كانوا ضمن المواطنين المغاربة العالقين بتركيا، تنفيذا للتعليمات الملكية لإرجاع الرعايا المغاربة العالقين بالدول الأجنبية.

وحطت ثلاث طائرات بمطار تطوان-سانية الرمل، أمس الأحد، قادمة من مطار إسطنبول بتركيا، ضمن رحلات جوية متتالية وعلى متنها على التوالي 152 و152 و149 شخصا، تم إيوائهم في وحدة فندقية من أربع نجوم، مع التكفل بجميع مصاريف الرحلات الجوية والإقامة والأكل والتطبيب، من طرف السلطات العمومية المغربية.

المزيد من المشاركات
1 من 1٬085

وجاء اختيار منطقة تامودا باي، التابعة لعمالة المضيق الفنيدق، بعد نجاح تدبير عملية استقبال المغاربة المرحلين من سبتة المحتلة والجنوب الإسباني، والقادمين على متن رحلتين سابقتين من دولة تركيا، إذ تميزت إقامتهم بحسن الاستقبال وجودة الخدمات والرعاية والتتبع الطبي الجيد، وهي العوامل التي عززت اختيار عمالة المضيق الفنيدق لاستضافة المزيد من المغاربة العالقين بتركيا.

المغاربة العالقون بالخارج، الذين تم تنظيم عملية عودتهم، سيكونون مطالبين بقضاء حجر صحي والخضوع لاختبارات الكشف عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، سواء السريعة منها أو المخبرية، مع تمكينهم من اختبار مرة ثانية في نهاية فترة الحجر الصحي، في أفق منحهم فرصة العودة إلى منازلهم.

وبلغ عدد المغاربة العائدين إلى أرض الوطن من الديار التركية حتى الآن 1319 مواطنا. ومن المنتظر أن يستقبل مئات آخرين في الأيام القليلة القادمة، في وقت ينتظر أن ينهي أفراد الدفعة الأولى إقامتهم الأربعاء أو الخميس على أبعد تقدير، وذلك بعد الخضوع لتحاليل تأكيدية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

ArabicEnglishFrenchSpanish