حقوقيون يطالبون باستقالة أمكراز ومندوب الصحة بالقنيطرة بعد ظهور “بؤرة لالة ميمونة”

طالب المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان، بالاستقالة الفورية لكل من وزير الشغل والإدماج المهني محمد أمكراز، ومندوب الصحة بمدينة القنيطرة، “لفشلهما في تدبير تداعيات جائحة كورونا” ما تسبب في “الكارثة الوبائية” بلالة ميمونة.

وشدد المنتدى الحقوقي، في بيان عممه عقب الإعلان عن الارتفاع المهول لعدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بمعمل الفراولة بلالة ميمونة نواحي القنيطرة، على ضرورة إقرار سلامة النساء العاملات الفلاحيات والزراعيات كأولوية على تحقيق الربح المالي والتجاري، وتشديد المراقبة على الوحدات الصناعية والفلاحية بالمنطقة وتوفير متطلبات وشروط السلامة الصحية وتقوية أدوار مفتشية الشغل ومفتشية الضمان الاجتماعي.

وطالب المنتدى، بـاتخاذ قرارات ومبادرات عاجلة كإحداث مستشفى ميداني بإقليم القنيطرة لمحاصرة الوباء في ظل مؤشرات ارتفاع حالات الإصابات.

ومن جهة أخرى، دعا المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان، إلى “ربط المسؤولية بالمحاسبة وعدم الإفلات من العقاب في الجرائم الاقتصادية، والاستجابة للمطالب المشروعة للنساء والحد من تدهور القدرة الشرائية”.

كما دعا المنتدى الدولة إلى رفع جميع التحفظات ذات الصلة باتفاقية حقوق الطفل واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، بالإضافة إلى إطلاق مبادرات لدعم العائلات الفقيرة والأسر الهشة التي تشتغل في القطاعين الفلاحي والصناعي وعاملات “الموقف” وكذا عائلات وأطفال النساء التي تأكدت حالتهن الايجابية.