تطوان…الأطر الطبية والصحية بدورها تخضع للتحليل من كورونا للعودة مجددا لكنف وأحضان أسرهم .

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

الحمد لله مستشفى سانية الرمل بتطوان يستعيد من جديد جميع الخدمات الطبية العادية المقدمة للمرضى عوض عناء التنقل لمستشفى المضيق والفنيدق. في الوقت الذي سيخضع فيه جميع الأطر الصحية والطبية الخاصة بكوفيد 19 بمدينة تطوان إلى الفحص الطبي الخاص بكورونا قبل عودتهم لأحضان أسرهم بعدما قضوا شهورا متواصلة في علاج المرضى، في معزل عن ذويهم ، متخذين من أحد الفنادق المصنفة بالمدينة سكنا لهم.

تحية حب وتقدير لجميع القلوب الطيبة والأيادي البيضاء التي ساهمت من قريب أو بعيد في جعل مدينة تطوان تسيطر على الوباء .


بعد انتصاره على الوباء، يستعيد مستشفى سانية الرمل بتطوان حركته العادية والطبيعية، إذ يستأنف تقديم جل الخدمات الطبية لفائدة المرضى، والتي كان يتنقل من أجلها المصاب إلى مستشفيات الفنيدق والمضيق في ظل انخراط المستشفى المدني في علاج حالات كورونا.

وحسب مصادر مطلعة ، أن جميع الأطر الصحية بالمستشفى الإقليمي بتطوان، ستخضع لفحص كورونا الطبي، للتأكد من خلوها من الفيروس قبل عودتها من الفندق التي تقيم فيه، إلى أحضان أسرها.

وحسب ذات المصادر، فقد تم الإحتفاء بالجنود المرابطة في الصف الأمامي ضد الفيروس المستجد، يوم أمس الجمعة، من طرف إدارة المستشفى، في عشاء جماعي بالفندق، قدمت خلاله آيات الشكر والعرفان لهم على ما بذلوه من مجهودات جبارة وتضحيات جسيمة في سبيل صحة المواطنين.
‫0 تعليق

اترك تعليقاً