الأوروعربية للصحافة

سويسرا تصفع البوليساريو وحاضنتها الجزائر وتنفي وجود أي تمثيلية للكيان الانفصالي على أرضها

وجهت وزارة الشؤون الخارجية الاتحادية لسويسرا صفعة جديدة لكيان “البوليساريو” الانفصالي بتأكيدها على أنه لا وجود لتمثيلية رسمية له لدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف أو لدى المجلس الفيدرالي (الحكومة السويسرية).

وفي هذا الصدد، شددت ذات الوزارة، في توضيح من خلال مذكرة شفوية موجهة إلى سفارة المملكة المغربية ببرن، وفق ما نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء اليوم الثلاثاء، على أن “مكتب جبهة البوليساريو في جنيف لا يتمتع بأي امتياز أو حصانة في سويسرا”.

ويعد هذا التوضيح انتكاسة جديدة تلقتها جبهة البوليساريو في سعيها للترويج لأطروحاتها الزائفة.

وفي هذا السياق، أكدت الوزارة أنه تمت، مجددا، إثارة انتباه ما يسمى بممثل البوليساريو في سويسرا بتجنب استخدام الأسماء والألقاب التي توحي بالاعتقاد بأن الأمر يتعلق بتمثيلية رسمية للبوليساريو.

ويتعلق الأمر بصفعة موجعة للبوليساريو وجهتها وزارة الشؤون الخارجية الاتحادية لسويسرا، إثر المناورات المرتبكة لما يسمى بممثل البوليساريو في سويسرا، الذي زعم بأنه السفير الممثل لهذه الجبهة الانفصالية في هذا البلد، ولدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف.

وبالفعل، وبعد الصفعات العديدة التي تلقتها البوليساريو من قبل مجموعة من الدول، وبعد سلسلة من المناورات المحكوم عليها بالفشل، والتي يقف وراءها هؤلاء الانفصاليين، تظل المجموعة الدولية على وعي جيد، وترفض الارتهان لخداع فكري وتاريخي تروج له البوليساريو وصنيعتها الجزائر طيلة عقود “.