الأوروعربية للصحافة

“إعلان الرباط” يطالب بالإلغاء الفوري للتوقيفات بحق الأساتذة المضربين وإرجاع المبالغ المقتطعة من أجورهم

أصدرت الهيئات والمنظمات التي شاركت في اليوم الدراسي الذي نظمه الحزب “الاشتراكي الموحد” بخصوص “تجاوز أزمة التعليم في بلادنا”، “إعلان الرباط” حيث طالبت فيه بوضع حد لتسليع المدرسة العمومية، ووقف ضرب الوظيفة العمومية.

وطالب الإعلان بالسحب الفوري دون قيد ولا شرط، لكل التوقيفات التعسفية التي طالت مجموعة من نساء ورجال التعليم على خلفية ممارستهم لحقهم الدستوري في الإضراب دفاعا عن حقوقهم العادلة ومطالبهم المشروعة.

 

ودعا إلى إرجاع المبالغ المقتطعة من أجور نساء ورجال التعليم، اعتبارا لكونها اقتطاعات غير قانونية، والحل النهائي الشامل لملف أطر الدعم والأساتذة المفروض عليهم التعاقد.

وأكد الإعلان على ضرورة فتح حوار وطني مسؤول من خلال مناظرة وطنية حول التعليم باعتباره قضية وطنية، ومعالجة حقيقية لكل ملفات ضحايا الأنظمة والمراسيم والاتفاقات السابقة المجحفة لحقوق ومطالب نساء ورجال التعليم.

وشدد على أن النهوض بالمدرسة العمومية هو رهان كبير، وهو الكفيل بإحداث التغيير المجتمعي، وبناء مجتمع العلم والمعرف في عالم متغير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.