الأوروعربية للصحافة

بعد دعوات لاستعمال النووي.. وزير صهيوني يتحدث عن “احتمال إلقاء قنبلة ذرية على غزة”

للمرة الثانية منذ أن شنت إسرائيل عدوانها على غزة المحاصرة، ترتفع أصوات متطرفة داخل الكيان الصهيوني تطالب بقصف الفلسطينيين بالسلاح النووي، وهذه المرة صدرت الدعوة عن وزير إسرائيلي يميني متطرف قال، اليوم الأحد، إن “أحد خيارات إسرائيل في الحرب على غزة، هو إسقاط قنبلة ذرية” على القطاع الفلسطيني.

و نقلت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، عن الوزير الصهيوني عميحاي إلياهو، قوله ردا على سؤال في مقابلة مع راديو “كول بيراما” عما “إذا كان ينبغي إسقاط قنبلة ذرية على القطاع”، أجاب عميحاي إلياهو: “هذا أحد الاحتمالات”.

وينتمي إلياهو إلى حزب “القوة اليهودية”، الذي ينتمي إليه أيضا وزير الأمن القومي، إيتمار بن غفير، وهو الحزب الذي يؤيد بناء المستوطنات واستعادة السيطرة على أراضي القطاع.

 

وعلّق رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، على تصريحات وزير التراث، قائلا إن كلامه “منفصل عن الواقع”.

من جانبه، شن زعيم المعارضة الإسرائيلية، يائير لبيد، هجوما حادا على إلياهو، قائلا إن تصريحه “صادم ومجنون وصدر عن وزير غير مسؤول”.

وتابع: “وجود المتطرفين في الحكومة يعرضنا للخطر، وعلى نتانياهو إقالة وزير التراث”.

ليست المرة الأولى

لكن ليست هذه المرة الأولى التي يدعو فيها سياسيون إسرائليون إلى ضرب الفلسطينيين بالنووي، فقد سيق أن دعا سياسيون متطرفون في إسرائيل إلى استخدام السلاح النووي ضد قطاع غزة الفقير والمحاصر

وسبق لعضو الكنيست السابق، موشيه فيغلين، أن كتب على حسابه بمنصة “إكس” ضمنا إلى استخدام السلاح النووي ضد قطاع غزة.

وفي تغريدته، نشر صورة لمدينة هيروشيما اليابانية بعدما دمرتها القنبلة النووية الأميركية عام 1945، إبان الحرب العالمية الثانية.

وكتب باقتضاب: “كم عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في معركة هيروشيما؟”

سياسيون متطرفون إسرائيليون وأمريكيون يدعون إلى استخدام السلاح النووي ضد غزة (تغريدات)

وفي 11 أكتوبر الماضي، دعت عضوة في الكنيست الجيش الإسرائيلي إلى “استخدام السلاح النووي” في غزة، ردا على هجوم حماس.

ونشرت تالي غوتليف، وهي نائبة في الكنيست عن الليكود، تدعو إلى “الانتقام العنيف” في أعقاب هجوم حماس.

وكتب غوتليف: “صاروخ أريحا! صاروخ أريحا! إنذار استراتيجي. قبل التفكير في إدخال القوات. سلاح يوم القيامة! هذا رأيي”، في إشارة إلى الأسلحة النووية.

وصاروخ أريحا عابر للقارات وقادر على حمل رؤوس نووية ويصل مداه إلى أكثر من 6500 كيلومتر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.