الأوروعربية للصحافة

الحرس الثوري الإيراني يهدد بإغلاق البحر المتوسط ومضيق جبل طارق وممرات أخرى إذا استمرت الحرب ​​على غزة

نقلت وسائل إعلام إيرانية يوم السبت عن قائد في الحرس الثوري قوله إن البحر المتوسط ​​قد يُغلق إذا واصلت الولايات المتحدة وحلفاؤها ارتكاب “جرائم” في غزة، دون أن يوضح كيف سيحدث ذلك.

وتدعم إيران حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) في مواجهة إسرائيل وتتهم الولايات المتحدة بدعم الجرائم الإسرائيلية في غزة حيث أدى القصف المستمر منذ أسابيع إلى مقتل آلاف الفلسطينيين ونزوح معظم سكان القطاع.

ونقلت وكالة تسنيم للأنباء عن البريجادير جنرال محمد رضا نقدي مساعد قائد الحرس الثوري للشؤون التنسيقية قوله “سيتعين عليهم قريبا انتظار إغلاق البحر المتوسط ​​و(مضيق) جبل طارق وممرات مائية أخرى”.

وهاجمت جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران على مدى الشهر الفائت سفنا تجارية تبحر في البحر الأحمر ردا على الهجوم الإسرائيلي على غزة، مما دفع بعض شركات الشحن إلى تغيير مساراتها.

وقال البيت الأبيض يوم الجمعة إن إيران “متورطة بشكل كبير” في التخطيط للعمليات ضد السفن التجارية بالبحر الأحمر.

ولا تطل إيران على البحر المتوسط ​​وليس واضحا كيف يمكن للحرس الثوري أن يغلقه، لكن نقدي تحدث عن “ولادة قوى مقاومة جديدة وإغلاق ممرات مائية أخرى”.

ونقل عن نقدي قوله “بالأمس صار الخليج الفارسي ومضيق هرمز كابوسا بالنسبة لهم، واليوم هم محاصرون… في البحر الأحمر”.

ولا تدعم إيران جماعات على البحر المتوسط سوى جماعة حزب الله اللبنانية وجماعات مسلحة متحالفة معها في سوريا، وهي بذلك أبعد ما تكون عن مضيق جبل طارق في البحر المتوسط.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.