الأوروعربية للصحافة

فعاليات سياسية ونقابية تحشد لمسيرة الأحد المنددة بالعدوان الإسرائيلي والداعية لإسقاط التطبيع

دعت الدائرة السياسية لجماعة “العدل والإحسان” أعضاءها والمتعاطفين معها، وكافة الشعب المغربي إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الشعبية المزمع تنظيمها يوم الأحد 24 دجنبر 2023 من قبل الجبهة المغربية لدعم فلسطين ومناهضة التطبيع، انطلاقا من باب الأحد بمدينة الرباط على الساعة 11 صباحا.

وأكدت الجماعة في نداء لها، أن هذه المسيرة تأتي للتنديد بستمرار الآلة العسكرية النازية الصهيونية الهمجية، في إبادتها لغزة وأهلها، في ظل تواطؤ غربي وعربي غير مسبوق.

 

من جانبها، دعت نقابة “الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب” كافة مناضليه ومناضلاته بكل الاتحادات الإقليمية والجهوية والجامعات والنقابات الوطنية المنضوية تحت لوائه ، ومختلف مكونات الشعب المغربي إلى المشاركة المكثفة، والانخراط القوي في التعبئة للمسيرة الوطنية ليوم الأحد لإدانة جرائم عصابات وميليشيات الكيان الصهيوني وجماعات المستوطنين الإرهابية من جرائم حرب ضد الإنسانية تستهدف الشعب الفلسطيني.

وطالبت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين هي الأخرى بلمواصلة التعبئة الشعبية الداعمة للمقاومة وللصمود الفلسطيني والمشاركة المكثفة في مسيرة يوم الأحد، مجددة الدعوة إلى تعبئة عملية توقيع العريضة الشعبية ضد التطبيع (المطالبة بطرد مكتب الاتصال الصهيوني) التي ستكون رهن إشارة المواطنات و المواطنين موازاة مع الفعاليات الميدانية بالرباط والمدن المغربية.

كما دعت نقابة “الاتحاد المغربي للشغل” الشغيلة التعليمية إلى المشاركة المكثفة في المسيرة التضامنية الشعبية المقرر تنظيمها، نصرة للنضال الفلسطيني، يوم الأحد 24 دجنبر 2023 للمطالبة بإلغاء التطبيع، وإيقاف حرب الإبادة التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي بغزة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.