الأوروعربية للصحافة

مغربيان يتوجان بجائزة أفضل معلم في العالم العربي

توجت الأستاذة المغربية أمل أبو مسلم من مديرية تمارة والأستاذ مصطفى جلال من مديرية تارودانت بجائزة جائزة الشيخ محمد بن زايد لأفضل معلم بأبو ظبي بالإمارات.

وتمكنت الأستاذة المغربية أمل محمد أبو مسلم المشاركة بمبادرة قاعة استكشاف بوابة المهن لتنمية المهارات الحياتية والوطنية والرفع من جودة المدرسة، إلى جانب الأستاذة المغربية حسناء التونسي بوشعلة المشاركة بمبادرة مختبر المهارات الحياتية، والأستاذ مصطفى علي جلال المشارك بمبادرة الإذاعة والتلفزة المدرسية من بلوغ النهائي.

وقالت أبو مسلم في هذا الصدد، إن هذا التتويج هو نتاج عمل دؤوب ودعم من الجميع خلال مرحلة التصويت، مردفة “يشهد الله أنني بذلت قصارى جهدي لأمثل بلدي خير تمثيل، وأمثل الأستاذة والأم والمرأة المغربية في هذه الجائزة التي تحتفي بكل مبدع وتشجعه على العطاء أكثر”.

وتابعت “دائما ما كان الإصرار والأمل وقودي، ودائما كان هدفي الأكبر أن أترك الأثر الطيب في مسيرتي في هذه الحياة، فكل الشكر لكل من قدم لي الدعم ودعا لي في ظهر الغيب وساندي بالكلمة الطيبة المشجعة لتحقيق هذا الإنجاز الذي أتمنى أن يعم خيره وأفكاره كل العالم”.

وكان المغرب حاضرا بقوة على منصة التتويج بعد حصده لجائزتين، بعد التباري على اللقب لمدة سنتين مع9500 أستاذ من مختلف الدول، والمرور للنهائي ضمن 15 أستاذا من الدول العربية. وتأهل ثلاثة أساتذة مغاربة لنهائي جائزة محمد بن زيدان لأفضل معلم بالوطن العربي المقامة بأبوظبي.