الأوروعربية للصحافة

شكايات ضد جمعيات تورطت في تبديد أموال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

أفادت مصادر عليمة أن بعض العمال رفعوا شكايات مباشرة للنيابة العامة ضد رؤساء جمعيات قدمت وثائق لمصاريف وهمية، حيث ينتظر أن يتم فتح تحقيق في هذه الشكايات التي قد تطيح بعدد من رؤوس المجتمع المدني المستفيد من أموال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

ولم يجد عمال أقاليم بدا من التقدم بشكايات مباشرة أمام النيابة العامة، ضد رؤساء جمعيات انتهت مدة استفادتها من شراكات، واستنفاد فترة استغلالها لمحلات ممنوحة لها من قبل مجالس منتخبة دون أن تترك بها.

وكشفت مصادر عليمة أن بعض رؤساء الجمعيات يشبته تورطهم في تبديد أموال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي سبقوا أن استفادوا منها في إطار تمويل المشاريع، قبل أن يتضح بأن هذه المشاريع لا تتجاوز حدود الأوراق التي تم التوقيع عليها للاستفادة من التمويل.

وفي الوقت الذي يسابق بعض رؤساء الجمعيات الزمن للتغطية على فضائحم، أكدتت مصادرنا أن هذا الملف سيذهب إلى أبعد مدى، على اعتبار أن هذه المشاريع جاءت لمحاربة الهشاشة والفقر وأيضا للاستجابة للمشاريع التي تقدمت بها أطر معطلة.

وحسب مصادرنا فإنه على مستوى إقليم سيدي سليمان مثلا، تم تسخير القوة العمومية. فبناء على مخرجات اجتماع مستعجل ترأسه باشا المدينة، تقرر تشكيل لجنة مختلطة ترأستها السلطة المحلية، بمشاركة عنصرين أمنيين برتبة ضابط، إضافة إلى عدد من المسؤولين من أجل معاينة مصير عدد من التجهيزات والمعدات التي تم اقتناؤها من مالية المبادرة لفائدة مركز للخدمات الاجتماعية للقرب.