الأوروعربية للصحافة

تنسيق عالي وصادق بين المجتمع المدني والسلطات تضامنا مع ضحايا الزلزال

تواصل السلطات، إلى جانب المجتمع المدني، تنظيم مسيراتها التضامنية باتجاه مختلف المناطق المنكوبة التي ضربها الزلزال ليلة الجمعة الماضي.
وأفاد ت مصادر متطابقة، أن السلطات المحلية بمختلف جهات واقاليم المملكة أعلنت التعبئة الشاملة في صفوف الهيئات والمجالس المنتخبة، للقيام بالواجب الوطني والإنساني من خلال مختلف أشكال الدعم والمساعدة لفائدة المواطنين المتضررين من الزلزال.

ضمن هذا السياق انطلقت باتجاه المناطق المنكوبة خلال الساعات القليلة الماضية عشرات القوافل المشكلة من مختلف أصناف الشاحنات ووسائل النقل المختلفة محملة بالمؤونة والأدوية وكل ما تتطلب ظروف المواطنين في المناطق المتضررة.

وانطلقت القوافل من الشمال كما الشرق ومن الجنوب الشرقي ومن أقاليمنا الصحراوية ومن العاصمة الرباط في تنسيق تام مع السلطات المحلية.
اكثر من ذلك، أظهرت الوقائع الميدانية ان هذا التنسيق شمل حتى بعض الجماعات القروية كما هو الشأن موثق في الفيديو المرفق والذي يظهر التعبئة القصوى لهذا التنسيق على مستوى جماعةتداسيل بإقليم شيشاوة.

وتجمع كل الآراء المرافقة لهذه المبادرات على مدى الوعي التضامني ما بين السلطات والمجتمع المدنى من أجل دعم المواطنين في المناطق المتضررة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.