الأوروعربية للصحافة

السفير الفرنسي في الرباط: السلطات المغربية مازالت لم تستجب لعرض نحو 60 دولة عرضت مساعداتها لإنقاذ ضحايا الزلزال

أكد‭ ‬السفير‭ ‬الفرنسي‭ ‬في‭ ‬الرباط‭ ‬كريستوف‭ ‬لوكورتيي،‭ ‬في‭ ‬لقاء‭ ‬إخباري‭ ‬على‭ ‬قناة‭ ‬BFMTV،‭ ‬أن‭ ‬الاقتراح‭ ‬الفرنسي‭ ‬لتقديم‭ ‬مساعدات‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬الإنقاذ‭ ‬الجارية‭ ‬لضحايا‭ ‬الزلزال‭ ‬المدمر‭ ‬الذي‭ ‬ضرب‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬مناطق‭ ‬البلاد،‭ ‬‮«‬أخذ‭ ‬بعين‭ ‬الاعتبار‮»‬‭.‬

جاء‭ ‬ذلك‭ ‬جوابا‭ ‬على‭ ‬سؤال‭ ‬الصحفي‭ ‬حول‭ ‬صمت‭ ‬السلطات‭ ‬المغربية‭ ‬حول‭ ‬إبداء‭ ‬فرنسا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬رئيسها‭ ‬استعدادها‭ ‬تقديم‭ ‬المساعدة‭ ‬اللازمة‭ ‬في‭ ‬عمليات‭ ‬الإنقاذ،‭ ‬شريطة‭ ‬أن‭ ‬تطلب‭ ‬السلطات‭ ‬المغربية‭ ‬ذلك‭.‬

وأضاف‭ ‬الديبلوماسي‭ ‬الفرنسي‭ ‬أن‭ ‬السلطات‭ ‬الفرنسية‭ ‬في‭ ‬تواصل‭ ‬مستمر‭ ‬مع‭ ‬نظيرتها‭ ‬المغربية،‭ ‬مضيفا‭ ‬أن‭ ‬وزارة‭ ‬الخارجية‭ ‬تواصلت‭ ‬عدة‭ ‬مرات‭ ‬مع‭ ‬نظيرها‭ ‬المغربي،‭ ‬والسفير‭ ‬في‭ ‬تواصل‭ ‬مع‭ ‬كل‭ ‬المسؤولين،‭ ‬إذن‭ ‬فالتواصل‭ ‬يومي‭.‬

واعتبر‭ ‬لوكورتيي‭ ‬أن‭ ‬المغرب‭ ‬يحاول‭ ‬تنظيم‭ ‬نفسه،‭ ‬إذ‭  ‬أن‭ ‬الكارثة‭ ‬لازالت‭ ‬راهنة،‭ ‬ومن‭ ‬المهم‭ ‬ألا‭  ‬يتم‭ ‬الخضوع‭ ‬لضغط‭ ‬الكلام،‭ ‬بل‭ ‬ينبغي‭ ‬التركيز‭ ‬على‭ ‬معالجة‭ ‬الجرحى‭.‬

وأضاف‭ ‬السفير‭ ‬أن‭ ‬المغرب‭ ‬توصل‭ ‬بطلبات‭ ‬المساعدة‭ ‬من‭ ‬العالم‭ ‬أجمع،‭ ‬إذ‭ ‬هناك‭ ‬الدول‭ ‬التي‭ ‬عرضت‭ ‬مساعدتها،‭ ‬‮«‬ما‭ ‬أستطيع‭ ‬أن‭ ‬أقوله‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬اليقين‭ ‬هو‭ ‬أن‭ ‬المقترح‭ ‬الفرنسي،‭ ‬المرتكزة‭ ‬في‭ ‬آن‭ ‬واحد‭ ‬على‭ ‬فرق‭ ‬البحث‭ ‬والإنقاذ‭ ‬بواسطة‭ ‬كلاب،‭ ‬وفرق‭ ‬المساعدة‭ ‬والإنقاذ‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬الطوارئ،‭ ‬أخذت‭ ‬بعين‭ ‬الاعتبار‭ ‬بكل‭ ‬قيمتها،‭ ‬وفور‭ ‬الاحتياج‭ ‬إليها‭…‬‮»‬‭.‬

وردا‭ ‬على‭ ‬تعليق‭ ‬الصحفي‭ ‬بأن‭ ‬السلطات‭ ‬المغربية‭ ‬استجابت‭ ‬لاقتراح‭ ‬اسبانيا،‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬علاقة‭ ‬باقتراح‭ ‬فرنسا،‭ ‬لماذا‭ ‬هذا‭ ‬الفرق؟‭ ‬قال‭ ‬لوكورتيي‭ ‬‮«‬المغرب‭ ‬لم‭ ‬يستجب‭ ‬لاقترحات‭ ‬ما‭ ‬يفوق‭ ‬ستين‭ ‬بلد‭ ‬آخر‮»‬‭ ‬وذكر‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬المثال‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الأمريكية‭ ‬والمملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية،‭ ‬والمملكة‭ ‬المتحدة،‭ ‬مضيفا‭ ‬‮«‬لدينا‭ ‬كل‭ ‬الأسباب‭ ‬للاعتقاد‭ ‬بأنه‭ ‬بعد‭ ‬بضع‭ ‬ساعات‭ ‬أو‭ ‬إذا‭ ‬ستتم‭ ‬اللجوء‭ ‬إلى‭ ‬المساعدة‭ ‬الفرنسية‭ ‬بشكل‭ ‬منسجم‭ ‬ومنظم‮»‬‭.‬

في‭ ‬ذات‭ ‬البرنامج‭ ‬قالت‭ ‬سميرة‭ ‬سطايل،‭ ‬الصحفية‭ ‬ومديرة‭ ‬التحرير‭ ‬السابقة‭ ‬بقناة‭ ‬دوزيم،‭ ‬‮ «‬من‭ ‬الخطير‭ ‬القول،‭ ‬في‭ ‬ستوديو‭ ‬تيليفزيوني،‭ ‬أن‭ ‬المغرب‭ ‬يرفض‭ ‬اقتراح‭ ‬مساعدة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬بلد‭ ‬آخر‮»‬،‭ ‬معتبرة‭ ‬أن‭ ‬ذلك‭ ‬يشكل‭ ‬تحريضا‭ ‬على‭ ‬التمرد‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الشعب‭ ‬المغربي‭.‬

وأوضحت‭ ‬سطايل‭ ‬أن‭ ‬الأمر‭ ‬أشبه‭ ‬بالقول‭ ‬للمغاربة‭ ‬‮ «نريد‭ ‬مساعدتكم،‭ ‬لكن‭ ‬حكومتكم‭ ‬ترفض‭ ‬مساعدتكم‮»‬،‭ ‬وعندما‭ ‬قاطعها‭ ‬المقدم‭ ‬قائلا‭ ‬إن‭ ‬الفكرة‭ ‬ليست‭ ‬هي‭ ‬القول‭ ‬أن‭ ‬”المغرب،‭ ‬باستثناء دولة‭ ‬مثل‭ ‬اسبانيا،‭ ‬لم‭ ‬تستجب‭ ‬لعرض ‬السلطات‭ ‬الفرنسية‮ لمساعدتها»‬،‭ ‬ردت‭ ‬سطايل‭ ‬أن فرقا إنقاذ من‭ ‬أربع‭ ‬دول‭ ‬تتواجد‭ ‬على‭ ‬التراب‭ ‬المغربي ‬ذكرت‭ ‬منها‭ ‬قطر،‭ ‬والمملكة‭ ‬المتحدة‭ ‬واسبانيا‭ ‬والامارات‭.‬

وذكرت‭ ‬سطايل‭ ‬في‭ ‬ذات‭ ‬الحلقة‭ ‬النقاط‭ ‬الخلافية‭ ‬بين‭ ‬المغرب‭ ‬وفرنسا،‭ ‬وأجملتها‭ ‬في‭ ‬قضية‭ ‬الصحراء‭ ‬والهجرة‭ ‬وقضية‭ ‬التجسس‭ ‬بيغاسوس،‭ ‬معتبرة‭ ‬أن‭ ‬كل‭ ‬هذه‭ ‬القضايا‭ ‬تبعدنا‭ ‬عن‭ ‬جوهر‭ ‬القضية‭ ‬التي‭ ‬هي‭ ‬سيادة‭ ‬الدولة‭.‬

جواب‭ ‬السلطات‭ ‬المغربية‭ ‬لم‭ ‬يتأخر‭ ‬هذه‭ ‬المرة،‭ ‬إذ‭ ‬أصدرت‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬بيانا‭ ‬بخصوص‭ ‬التعامل‭ ‬مع‭ ‬المساعدات‭ ‬الدولية،‭ ‬اعتبرت‭ ‬فيه‭ ‬أن‭ ‬الملك‭ ‬عبر‭ ‬عن‭ ‬خالص‭ ‬تشكرات‭ ‬المملكة‭ ‬المغربية‭ ‬للبلدان‭ ‬الصديقة‭ ‬والشقيقة‭ ‬التي‭ ‬أبدت‭ ‬تضامنها‭ ‬مع‭ ‬الشعب‭ ‬المغربي،‭ ‬والتي‭ ‬أكدت‭ ‬العديد‭ ‬منها‭ ‬استعدادها‭ ‬لتقديم‭ ‬المساعدة‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الظرفية‭ ‬الإستثنائية‭.‬

مضيفة‭ ‬أنه‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬تبني‭ ‬مقاربة‭ ‬تتوافق‭ ‬مع‭ ‬المعايير‭ ‬الدولية‭ ‬في‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الظروف،‭ ‬أجرت‭ ‬السلطات‭ ‬المغربية‭ ‬تقييما‭ ‬دقيقا‭ ‬للاحتياجات‭ ‬في‭ ‬الميدان،‭ ‬آخذة‭ ‬بعين‭ ‬الاعتبار‭ ‬أن‭ ‬عدم‭ ‬التنسيق‭ ‬في‭ ‬مثل‭ ‬هذه‭ ‬الحالات‭ ‬سيؤدي‭ ‬إلى‭ ‬نتائج‭ ‬عكسية‭.‬

وأوضحت‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬أنه‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬ذلك،‭ ‬استجابت‭ ‬السلطات‭ ‬المغربية‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة‭ ‬بالذات،‭ ‬لعروض‭ ‬الدعم‭ ‬التي‭ ‬قدمتها‭ ‬الدول‭ ‬الصديقة‭ ‬إسبانيا‭ ‬وقطر‭ ‬والمملكة‭ ‬المتحدة‭ ‬والإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة،‭ ‬والتي‭ ‬اقترحت‭ ‬تعبئة‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬فرق‭ ‬البحث‭ ‬والإنقاذ‭. ‬موضحة‭ ‬أنه‭ ‬باعتماد‭ ‬نفس‭ ‬نهج‭ ‬التنسيق‭ ‬وتقييم‭ ‬الاحتياجات‭ ‬المرتبطة‭ ‬بهذه‭ ‬الفترة‭ ‬الحرجة،‭ ‬فقد‭ ‬دخلت‭ ‬هاته‭ ‬الفرق‭ ‬اليوم،‭ ‬الأحد‭ ‬10‭ ‬شتنبر‭ ‬الجاري،‭ ‬في‭ ‬اتصالات‭ ‬ميدانية‭ ‬مع‭ ‬نظيراتها‭ ‬المغربية‭.‬

وأردف‭ ‬ذات‭ ‬البيان‭ ‬أنه‭ ‬مع‭ ‬تقدم‭ ‬عمليات‭ ‬التدخل‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يتطور‭ ‬تقييم‭ ‬الاحتياجات‭ ‬المحتملة،‭ ‬مما‭ ‬قد‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬اللجوء‭ ‬إلى‭ ‬عروض‭ ‬الدعم‭ ‬المقدمة‭ ‬من‭ ‬دول‭ ‬أخرى‭ ‬صديقة،‭ ‬حسب‭ ‬احتياجات‭ ‬كل‭ ‬مرحلة‭ ‬على‭ ‬حدة‭.‬

وأكد‭ ‬البيان‭ ‬أن‭ ‬المملكة‭ ‬المغربية‭ ‬تؤكدترحيبها‭ ‬بكل‭ ‬المبادرات‭ ‬التضامنية‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬مناطق‭ ‬العالم،‭ ‬والتي‭ ‬تؤكد‭ ‬مدى‭ ‬احترام‭ ‬هذه‭ ‬الدول‭ ‬واعترافها‭ ‬بالالتزام‭ ‬الراسخ‭ ‬للمغرب‭ ‬ومساهماته‭ ‬العديدة‭ ‬في‭ ‬أعمال‭ ‬الدعم‭ ‬الإنساني‭ ‬الدولي،‭ ‬والتي‭ ‬تتم‭ ‬وفقا‭ ‬لتوجيهات‭ ‬الملك‭ ‬محمد‭ ‬السادس‭.‬

جدير‭ ‬بالذكر‭ ‬أن‭ ‬‬رئيس‭ ‬منظمة ‭ ‬‮«مسعفون‭ ‬بلا‭ ‬حدود‮» ‬‭ ‬الفرنسية‭ ‬المتخصصة‭ ‬في‭ ‬التدخلات‭ ‬الطارئة‭ ‬بعد‭ ‬الزلازل‭ ‬،‭ ‬أرنود‭ ‬فريس،‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬صرح‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬سابق‭ ‬من‭ ‬يوم‭ ‬الأحد‭ ‬أن‭ ‬المغرب‭ ‬منع‭ ‬فِرَق‭ ‬الإغاثة‭ ‬الجاهزة‭ ‬لتقديم‭ ‬المساعدة‭ ‬لضحايا‭ ‬الزلزال،‭ ‬التابعة‭ ‬لمنظمته‭.‬

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.