الأوروعربية للصحافة

عامل تطوان يقود زلزالا تطهيريا بين مسؤولي السلطة

 

 

متابعة أخروف محمد

الحرب، التي يخوضها عامل تطوان، يونس التازي، ضد البناء العشوائي منذ مدة قد تسقط مزيدا من الرؤوس.

 

فبعد قائدة مقاطعة وباشا تطوان، اللذين شملهما التوقيف والتنقيل التأديبي، هناك لائحة أخرى لمسؤولي متورطين بشكل أو بآخر في البناء العشوائي بالمدينة أو بمناطق قروية أخرى ستشملهم قرارات تأديبية قريبا.

 

وأفادت مصادر مقربة بأن مصالح عمالة تطوان توصلت بتقارير وشكايات، تهم تورط مسؤولين ترابيين في التستر على البناء العشوائي بمناطقهم، بل وتواطؤ بعضهم مع لوبيات هذا النوع من البناء والوسطاء، كما هو الشأن بالنسبة لمنطقة بني حسان، التي تحولت إلى مرتع لبعض السماسرة والوسطاء العاملين في هذا المجال، بتواطؤ مع مسؤولين في السلطة هناك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.