الأوروعربية للصحافة

وفد الحجاج المكفوفين يشد الرحال لأداء مناسك الحج

غادر، في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، مطار الرباط-سلا، وفد الحجاج المكفوفين الذين أنعم عليهم أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس بأداء مناسك الحج برسم موسم الحج 1444 هـ.

ويضم الوفد 20 حاجا من مختلف مدن المملكة، تسهر على تأطيرهم المنظمة العلوية لرعاية المكفوفين بالمغرب التي تترأسها صاحبة السمو الأميرة الجليلة للا لمياء.

وبالمناسبة، أكد مدير التواصل والعلاقات العامة بالمنظمة العلوية لرعاية المكفوفين بالمغرب، رشيد الصباحي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المنظمة دأبت على تمكين مجموعة المكفوفين سنويا من أداء مناسك الحج، وذلك بمبادرة كريمة وسامية من جلالة الملك الذي ينعم عليهم في هذه المناسبة الدينية.

وأوضح أن هذا الإنعام الملكي يستفيد منه سنويا 20 شخصا، ضمنهم 12 مكفوفا ومكفوفة وثمانية مرافقين، مضيفا أن الوفد يضم أيضا طاقما طبيا ومساعدين اجتماعيين يعملون على تمكين هؤلاء الحجاج من أداء مناسكهم في أفضل الظروف.

وأبرز السيد الصباحي أن هؤلاء المستفيدين ينحدرون من مختلف المدن، لافتا الانتباه إلى أن المنظمة تراعي في اختيار المستفيدين من أداء مناسك الحج أن لا يتجاوز عمرهم 65 سنة، مع الحرص على أن تشمل العملية جميع جهات المملكة.

من جهته، أعرب رئيس الوفد، أحمد الصبوح، عن امتنانه للرعاية الموصولة التي يشمل بها أمير المؤمنين هذه الفئة من المجتمع، مؤكدا أنه تمت تهيئة الظروف الملائمة لتمكين وفد الحجاج المكفوفين من أداء مناسك الحج.

وأضاف السيد الصبوح أن المنظمة العلوية لرعاية المكفوفين بالمغرب تكفلت بجميع الاجراءات الإدارية، وشكلت فريقا من المؤطرين يضم أطباء و مساعدين اجتماعيين، سيرافق الوفد لتأدية مناسك الحج في أفضل الظروف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.