الأوروعربية للصحافة

هيئة: الغوص في مستنقع التطبيع يسير ضدا على إرادة الشعب المغربي وقواه الحية

قالت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة إن الغوص في مستنقع التطبيع مع ما سمته ب”الكيان الصهيوني الغاصب”، يسير ضدا على إرادة الشعب المغربي وقواه الحية.

وانتقدت الهيئة في بيان لها، قيام المؤسسات الرسمية، بالدعوة تلو الدعوة لمن سمتهم ب”مجرمي الحرب وقتلة الأطفال، وإبرام الاتفاق تلو الاتفاق في سباق محموم واستعجال غير مفهوم، والاحتفال باستقبالهم وفتح الأذرع لهم”.

 

ونددت بما وصفته ب”بالدعوة الاستفزازية المجانية”، التي وجهها الطالبي العلمي رئيس مجلس النواب، باسم برلمانيي المغرب إلى قاتل الأطفال أمير اوحنا رئيس الكنيست، زيارة تأتي في يوم احتفال الكيان الصهيوني بعيد استقلاله المزعوم، والذي هو ذكرى النكسة وهدم حارة المغاربة، تحديا ونكاية في الشعب المغربي.

وأدانت الهيئة هذه الزيارة، والرسالة التي تحاول ترويجها أن الشعب المغربي عبر ممثليه المنتخبين يرحب بالتطبيع ويقبل به، مستنكرة تأسيس لجنة الصداقة البرلمانية، وداعية الأحزاب الوطنية للانسحاب منها فورا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.