الأوروعربية للصحافة

مسيرة الأحد جواب عن السياسة اللاشعبية للحكومة والضرب للقدرة الشرائية للمواطنين

كشف عبد القادر الزاير، الكاتب العام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، إن المسيرة الاحتجاجية الوطنية التي ستنظمها الكونفدرالية صباح الأحد بالدار البيضاء، تحت شعار “لا تنازل على المطالب والحقوق والمكتسبات”، تمثل “جوابًا عن السياسة اللااجتماعية واللاشعبية للحكومة، وتماديها في تعميق الفوارق الاجتماعية والمجالية، وضرب القدرة الشرائية للأجراء وعموم المواطنين”.

وفي هذا الصدد وجه الزاير دعوة للعمال والجماهير الشعبية للمشاركة في هذه المسيرة الاحتجاجية، التي تعد محطة هامة في برنامج الكونفدرالية لمواجهة سياسة الحكومة في الهجوم على الحقوق والمكتسبات وتدمير الخدمات العمومية.

وفي كلمة افتتح بها المؤتمر الوطني الثالث للنقابة الوطنية لموظفي وزارة الصيد البحري في بوزنيقة، دعا الزاير مناضليه في النقابة لتحويل هذا المؤتمر الوطني إلى “فضاء حقيقي لتقييم المرحلة السابقة ومدخلا صحيحاً لبناء المرحلة المقبلة على أسس متينة تمكن النقابة من توسيع قاعدتها التنظيمية”.

وطالب الزاير بتمكين المواطنين المغاربة من خيرات وثروات بحارهم، مؤكدًا ضرورة وقف الاستغلال غير المنصف لهذه الثروات من قبل الأجانب ولوبيات الفساد.

هذا، وقد انتهت الأعمال الخاصة بالمؤتمر الوطني الثالث للنقابة الوطنية لموظفي وزارة الصيد البحري بانتخاب نور الدين عليلو كاتبًا عامًا جديدًا للكونفدرالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.