الأوروعربية للصحافة

الجامعة الصيفية حول الطيران

 

في الجامعة الصيفية حول الطيران .. هند الشرقاوي الدقاقي :

الانفتاح على الكفاءات المغربية في الخارج، من أهم وأبرز مرتكزات العمل  الأساسية  بجامعة عبد المالك السعدي

 

ترأست الأستاذة هند الشرقاوي الدقاقي، صباح يوم الثلاثاء 9 ماي الجاري، بكلية أصول الدين بتطوان، فعاليات دورة 2023 للجامعة الصيفية حول الملاحة الجوية، التي تنظمها جامعة عبد المالك السعدي وشبكة الخبراء المغاربة في أمريكا الشمالية في مجال الطيران المعروفة اختصارا ب (EMAN Aerospace).

وأكدت نائبة رئيس جامعة عبد المالك السعدي في كلمة لها بالمناسبة، أن ” الجامعة المغربية تعيش مرحلة دقيقة على مستوى تحديث وتجديد آليات العمل البحثية والبيداغوجية انسجاما مع المخطط الوطني لتسريع تحول منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، وكذا التوجهات الكبرى والمعايير الوطنية للنهوض بالقطاع”.

وأضافت الأستاذة هند الشرقاوي الدقاقي، في افتتاح الدورة الخامسة لSKLLUP’23،” أن الانفتاح على الكفاءات المغربية في الخارج، هو أحد أهم وأبرز مرتكزات العمل  الأساسية داخل جامعة عبد المالك السعدي، وذلك انسجاما مع التوجيهات الملكية السامية، لا سيما الخطاب الملكي السامي، ليوم 20 غشت 2022، بمناسبة الذكرى 69 لثورة الملك والشعب، والذي دعا فيه جلالة الملك محمد السادس إلى ضرورة إشراك الجالية  المغربية في مسار التنمية”.

وقال الأستاذ عبد العزيز رحموني، عميد كلية أصول الدين،” إن أهمية الدورة تتجلي في كونها ستعمل على نقل المهارات والخبرات المتقدمة لمجموعة من الخبراء المغاربة المختصين في مجال الطيران، إلى الطلبة والأساتذة الباحثين، مما يجسد التلاحم القائم بين أبناء الجالية المغربية بالخارج والوطن الأم”.

من جانبه ذكر الأستاذ كمال الركلاوي، مدير المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بتطوان، بأهمية الدورة التي تندرج ضمن نقاش وطني مفتوح أسس لخ الخاطب الملكي بمناسبة الذكرة 69 لثورة الملك والشعب، والذي دعا فيه جلالته إلى ضرورة وأهمية الانفتاح المؤسسات الوطنية على الكفاءات المغربية بالخارج وإشراكها في مشاريع التنمية الكبرى التي تعرفها البلاد”.

وعن مجموعة شبكة الخبراء المغاربة بالخارج المختصين في الملاحة الجوية)  (AEROSACE ألقى رشيد مودريك عرضا عرف فيه بالأهداف والمرامي التي أنشئت من أجلها المجموعة التي تضم  30 خبيرا مغربيا، منتشرين في دول شمال أمريكا وبقية دول العالم، متخصصين في كل المجالات المرتبطة بالطيران.

ودعا رئيس الشبكة إلى “الانفتاح على الجامعات والمقاولات بالمغرب، لا سيما وأن قطاع صناعة الطيران بات يعد القطاع الأكثر اهمية وتأثيرا في المنظومة الاقتصادية الوطنية”.

من جانبها قدمت فاطمة الزهراء دريواش  عرضا عن قطاع صناعة الطيران في المغرب، مجددة التأكيد على أنه لا توجد طائرة تحلق في السماء لا تحوي قطعة من قطع الغيار المصنوعة بالمغرب.

وأشارت فاطمة الزهراء دريواش  إلى ان القطاع الذي يرجع حضوره في المغرب إلى 20 سنة خلت، يشغل اكثر من 20 ألف منصب شغل تشكل نسبة النساء فيهم نسبة 40 في المائة، مع ملاحظة ان أغلبهن متخصصات في مجال الإلكترونيات.

وأكدت على انه بفضل التوجيهات الملكية السامية استطاع القطاع أن يحقق طفرة نوعية  تتمثل في اتساع قاعدته المقاولاتية التي تصل 140 مقاولة متخصصة، كما أنه استطاع أن يتبوأ مجال التصدير بنسبة 100 بالمائة.

وتتواصل فعاليات هذه الدورة، التي حظيت بدعم كل من المركز الوطني للبحث العلمي والتقني (CNRST) ومجلس الجالية المغربية بالخارج (CCME)،  إلى غاية يوم السبت 13 ماي الجاري. وتتميز بمشاركة 15 خبيرا مغربيا مختصا في مجال الطيران، من مختلف دول العالم ودول أمريكا الشمالية على وجه التحديد.

وتستهدف فعاليات هذه الدورة الطلبة والأساتذة الباحثين، والمهندسين، والتقنيين، وأطر المقاولات، إضافة إلى المقاولين الراغبين في  تطوير وتعميق معرفتهم في مختلف التخصصات المنتمية لقطاع الطيران . كما تندرج الدورة في إطار مواكبة تطور صناعة الطيران في المغرب من قبل الجامعات والمدارس والمعاهد المغربية، مما سيمكن المغرب لا محالة من أن يتحول إلى وجهة تنافسية على نطاق عالمي.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.