الأوروعربية للصحافة

“البيجيدي”: “السكين وصل للمغاربة للعظم” والبلاد عاجزة عن تحقيق السيادة الغذائية

قال حزب “العدالة والتنمية” إن المغاربة ينتظرون إجابة واضحة حول تخليد عيد الأضحى من عدمه وتوفير المعطيات اللازمة حول أثمنة الأضاحي.

وأشار الحزب في مداخلة قدمها نائبه البرلماني عبد الصمد حيكر في جلسة المساءلة الشهرية لرئيس الحكومة، اليوم الاثنين بمجلس النواب، أن الحكومة روجت في السنة الماضية أن الأضاحي ستكون متوفرة بمبلغ 800 درهم، وهذه السنة عليها أن توضح كم سيبلغ سعرها.

وأكد أن السكين وصل لعظم المغاربة الذين يعيشون واقعا مرا، مستغربا كيف يشعر رئيس الحكومة بالارتياح الكبير عن ماذا تحقق في مجال السيادة الغذائية بالمغرب.

وأوضح أنه استنادا للمعطيات التي قدمها وزير الفلاحة الحالي، الذي كان الذراع اليمنى لأخنوش طوال فترة رئاسته لحقيبة وزارة الفلاحة، فإن نسبة تغطية حاجيات المغاربة من المواد الأساسية لا تتجاوز 53 في المائة، إذ لا تتجاوز 44 في المائة بالنسبة للسكر، دون الحديث عن نسبة تغطية الزيت التي لا تصل حتى إلى 2 في المائة.