الأوروعربية للصحافة

بالصور قوات الاحتلال الإسرائيلية تعتدي على المسيحيين وتمنعهم من الوصول إلى كنيسة القيامة للاحتفال بـ”سبت النور”

منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي،يوم السبت، بالقوة المسيحيين الفلسطينيين والحجاج الأجانب الذين كانوا يحاولون الوصول إلى كنيسة القيامة في القدس من الاحتفال بسبت النور، بعدما حاولوا اجتياز عشرات السواتر الحديدية التي أقامتها شرطة الاحتلال في ساحة الكنيسة وعلى جميع محاور الطرق في البلدة القديمة من القدس.

وبالتزامن مع بدء الكنائس الأرثوذكسية الثلاث احتفالاتها بسبت النور في كنيسة القيامة بالقدس، مُنع آلاف المسيحيين من المرور من تلك الحواجز، ما تسبب في تدافع كبير بين المحتجين وقوات الاحتلال التي اعتدت على عدد منهم، ومن بينهم حجاج أجانب في باحة الكنيسة الخارجية، ما أسفر عن حالة من الغضب والهيجان في صفوف المحتفلين الذين تمكّن عدد منهم من تجاوز جنود الاحتلال بالقوة.

وبينما كان المسيحيون المقدسيون يستعدون للاحتفال بسبت النور، وهي طقوس عادة ما تبدأ بإقامة صلوات خاصة، بدا المشهد منذ ساعات الصباح الأولى في البلدة القديمة من القدس مشابها تماما لما كانت عليه القدس القديمة أمس.

وتدفق إلى القدس أمس عشرات الآلاف من المصلين المسلمين لإقامة صلاة الجمعة الأخيرة من رمضان، وسط تدابير عسكرية إسرائيلية مشددة ونشر مئات السواتر الحديدية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.