الأوروعربية للصحافة

تفاعل كبير مع حملة “أنا مغربي إفطاري مقدسي” تضامنا مع المقدسيين

تفاعل العديد من المواطنين مع حملة “أنا مغربي إفطاري مقدسي”، التي أطلقتها  “الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة”، لجعل إفطار يوم الجمعة 14 رمضان إفطارا مقدسيا.

ووثقت الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة،  التابعة لجماعة العدل والإحسان، بالصور واللقطات انخراط شعبي واسع في فعالية حملة “أنا مغربي إفطاري مقدسي”.

ودعت الهيئة لتخصيص دعاء الإفطار للأقصى وفلسطين وتزيين الموائد بالأعلام وصور الرموز والأكلات الفلسطينية… مع التغريد على الهاشتاغ: #أنا_مغربي_إفطاري_مقدسي.

 

وعبرت الأسر المشاركة في حملة” أنا مغربي افطاري مقدسي” عن دعمها للفلسطينيين واستنكارها الشديد للاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى والاعتداء على المرابطين دون مراعاة لحرمة المسجد الأقصى المبارك او حرمة شهر رمضان، وشجبها للخطوات التطبيعية التي يقوم بها النظام مع الكيان المحتل، معلنة وقوفها إلى جانب المقاومة الفلسطينية بكل أشكالها في مواجهة غطرسة المحتل.

وأظهرت صور موائد الافطار التضامني ليوم الجمعة 16 رمضان الجاري والتي حملت عنوان “أنا مغربي إفطاري مقدسي”وتزينت بالأعلام الفلسطينية والكوفيات المقدسية، الارتباط الكبير للشعب المغربي بكل فئاته وشرائحه بفلسطين والمسجد الأقصى.