الأوروعربية للصحافة

“متضررون من نتائج المحاماة” يضربون عن الطعام ويهددون بإحراق ذواتهم

أعلنت التنسيقية الوطنية لمرسبي امتحان الاهلية لمزاولة المحاماة، دخول أعضاءها في إضراب مفتوح عن الطعام، ابتداء من الأسبوع القادم، احتجاجا على مضامين بلاغ وزارة العدل وعدم التزامها بمخرجات جلسة الحوار الثانية التي جمعتها بضحايا امتحان المحاماة.

وقال أعضاء التنسيقية الوطنية لمرسبي امتحان الاهلية لمزاولة المحاماة، في ندوة صحفية مساء أمس الخميس، إنهم قرروا الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام، منددين بتجاهل وزارة العدل للمقترحين الاثنين، اللتين تقدت بهما من أجل حلحلة الأزمة وإنصاف المرسبين.

وأضاف “ضحايا امتحان المحاماة”، أن وزارة العدل تحاول فرض قراراتها ولكن لا يمكنها طمس معالم ما أسمته ب”الجريمة والخروقات الواضحة” داعين إياها إلى تحمل مسؤوليتها في كل الخطوات التصعيدية المقرر خوضها خلال الأيام القليلة القادمة.

وأضافت التنسيقية، إلى أن الوزارة وعدت “المرسبين” بأن يكون حوار جدي، قبل أن تسارع للخروج ببلاغ نسف كل الموجهودات التي بذلت وتحاول أن تمرر فكرة امتحان كتابي جديد.

وأكدت التنسيقية الوطنية لمرسبي امتحان الاهلية لمزاولة المحاماة، رفضها مقترح وزارة العدل بتنظيم امتحان أهلية جديد، ورفض تطبيق فرض سياسة الأمر الواقع الذي تحاول الوزارة نهجه على المرسبين.

وأكد أعضاء التنسيقية الوطنية لمرسبي امتحان الاهلية لمزاولة المحاماة، عزمهم دخول إضراب مفتوح عن الطعام ومهددين بحرق ذواتهم في حالة تم تجاهل مطالبهم.