الأوروعربية للصحافة

منظمة طلابية تستنكر إعلان جامعة القنيطرة عن توقيف الدراسة منعا لإحياء يوم الأرض الفلسطيني

أعلنت رئاسة جامعة ابن طفيل بالقنيطرة، عن توقيف الدراسة، اليوم الخميس، بكل المؤسسات التابعة لها، لأسباب تقنية ولوجيستية خارجة عن الإرادة.

ووصفت منظمة التجديد الطلابي هذه الخطوة بالغريبة والمتسرعة، معتبرة أن السبب الحقيقي لتوقيف الدراسة هو الإعلان عن إحياء ذكرى يوم الأرض الفلسطيني عبر تنظيم نشاط فكري في موضوع القضية الفلسطينية والصحراء المغربية، بالإضافة إلى عدد من الفقرات التواصلية والثقافية بمؤسسات الجامعة.

وعبرت المنظمة في بيان استنكاري عن أسفها الشديد للانحدار الذي وصلت إليه رئاسة جامعة ابن طفيل، وأدانت هذه الخطوة التي جاءت بعد رفضها المطلق لمنع النشاط وإصرارها على تنظيمه.

واستنكرت مصادرة حقها الإنساني والدستوري في الترافع عن مغربية الصحراء والدفاع عن القضية الفلسطينية، مؤكدة أن قرار منع النشاط حولهما، يتنافى تماما مع مضامين الخطب الملكية في هذا الباب، ويقدم خدمة غبية مجانية لأعداء الوحدة الترابية وللصهاينة الملعونين.

وشكك البيان في “جدية التزام رئاسة جامعة ابن طفيل ومن يملي عليها القرارات بمضامين الخطب الملكية التي تضع قضية الصحراء المغربية والقضية الفلسطينية في مرتبة واحدة” معتبرا أن الجامعة ومن وراءها متحيزون للتطبيع مع الكيان الصهيوني المجرم.

وخلصت المنظمة إلى الإعلان عن تأجيل نشاط “الصحراء المغربية والقضية الفلسطينية: نضال واحد بمسميات مختلفة” إلى أجل لاحق ستعلن عنه قريبا.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.