الأوروعربية للصحافة

لجنة تفتيش تؤكد وجود خلل في التحصيل المالي بجماعة مرتيل

علمت جريدة بريس ميديا من مصدر جد مطلع أن مصالح الجماعة الحضرية لمدينة مرتيل توصلت مؤخرا بنتائج التحقيق الذي باشرته المفتشية العامة للإدارة الترابية والمتعلق بالتدقيق في العمليات المالية والوثائق المحاسباتية لسنتي 2020 و2021 داخل جماعة مرتيل.

وكشف المصدر أن لجنة التفتيش، التي سبق لها أن حلت بمكاتب جماعة مرتيل شهر أكتوبر الماضي، كانت قد فتحت مجموعة من الملفات الداخلية للجماعة والتي تهم مجال التدبير المالي وخاصة ما يرتبط بتحصيل المداخيل من طرف الجماعة والمتعلقة أساسا بالضريبة على الأراضي الحضرية غير المبنية ورسوم السكن والإقامة في المركبات السياحية فضلا عن رسوم عمليات البناء، وهي الضرائب التي وقفت اللجنة عند وجود “خلل” في تحصيلها خلال تلك الفترة، بحسب تأكيد المصدر.

المزيد من المقالات
1 من 1٬342

وأضاف المصدر ذاته أن لجنة التفتيش التابعة لوزارة الداخلية وقفت أيضا عند الارتفاع المهول في حجم النفقات، وخاصة المرتبطة بالتدبير المفوض لخدمات القرب الخاصة بالماء والكهرباء والتطهير السائل والنفايات المنزلية والمشابهة لها، علاوة على الارتفاع الصاروخي في مصاريف الأحكام القضائية التي تثقل كاهل الجماعة وتهدد توازنها المالي.

وسجل المصدر ذاته أن لجنة التفتيش وبعد قيامها بافتحاص دقيق لمختلف الملفات أقرت جملة من الملاحظات التي يتعين على الجماعة الالتزام بتنزيلها بهدف تجاوز الإكراهات المالية التي تواجهها، معددا ما يفوق 150 ملاحظة وتوصية قدمتها لجنة الداخلية ستكون الجماعة أمام محك حقيقي بهدف ترجمتها على أرض الواقع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.