الأوروعربية للصحافة

دعوات للاحتجاج بزاكورة رفضا لتردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والحقوقية

دعت الإطارات النقابية والحقوقية والجمعوية والتنسيقيات بزاكورة، إلى وقفة احتجاجية، يوم الأحد 12 فبراير الجاري، احتجاجا على الأوضاع التي بات يعيشها الإقليم، على مستوى المجالات الاقتصادية والاجتماعية والحقوقية.

وقالت ست إطارات نقابية بزاكورة، في بيان مشترك، إن الوضع الراهن بالإقليم والبلاد بشكل عام، يتسم بهجوم شرس، ازدادت ضراوته ، مع اشتداد أزمة الغلاء وتهديد الأساتذة وقمع الاحتجاجات والتظاهر السلمي.

وأعلنت النقابات، عزمها تنظيم وقفة احتجاجية، أمام مقر باشوية زاكورة، رفضا لما آلت إليه الأوضاع بالإقليم.

كما عبرت التنظيمات النقابية، عن رفضها تهديد الأساتذة وقمع الاحتجاجات والتظاهر السلمي، بالإضافة للأحكام الجائرة التي طالت الأساتذة المفروض عليهم التعاقد وكافة المعتقلين السياسيين والصحفيين ومعتقلي الرأي, إلى جانب تفويت قطاع الماء والكهرباء للقطاع الخاص.

وطالبت النقابات بزاكورة، الحكومة بتخفيض أسعار المواد الغذائية والمحروقات وفواتير الماء والكهرباء، وتحسين البنية التحتية والفضاء ات الخضراء بالإقليم.

كما دعت النقابات، إلى ضمان تعليم جيد ومجاني وموحد، بالإضافة إلى إسقاط مخطط التعاقد.

وشددت الهيئات الست، على ضرورة تشغيل أبناء الإقليم العاطلين وتوفير مستشفى ذي جودة وتوفير الماء والكهرباء بالأحياء والمداشر والقرى، وتوفير حصة الدقيقي المدعم لكافة المواطنين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.