الأوروعربية للصحافة

الشبكة الأوروعربية للصحافة تحتج و تتضامن مع الشعبين السوري والتركي

تتوجه الشبكة الأوروعربية للصحافة  وعدد من أصدقاء الشبكة الى مقر بعثة الأمم المتحدة لتوجيه رسالة مفتوحة إلى الأمين العام للأمم المتحدة حول الحصار المضروب على الشعب السوري وذلك يوم  السبت الساعة 11.00

 

بيان تضامني مع الشعبين السوري والتركي

إنه لعار على الإنسانية والأمم المتحدة أن تظل عاجزة أمام تسييس التضامن الإنساني ومتفرجة على الكيل بالمكيال الإمبريالي في إنقاذ الأرواح البشرية وتقديم الدعم اللازم لضحايا الزلزال في سوريا وتركيا؛

إن الشبكة الأوروعربية للصحافة ، وهي تتابع بحزن عميق وقلق بالغ وشديد ما أصاب الشعبين السوري والتركي جراء الزلزال المدمر الذي ضرب المنطقة وخلف خسائر فادحة في الأرواح وتدميرا شاملا للبنايات والمرافق والتجهيزات، تعلن من خلال هذا البيان عما يلي:

تضامنها اللامشروط وتعازيها الصادقة للشعبين المنكوبين السوري والتركي ومتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين والجرحى؛

إدانتها لسياسة الكيل بمكيالين للإمبريالية الأمريكية والأنظمة الرجعية التابعة لها في تقديم الدعم والمساعدات الإنسانية، ومنع وصولها للشعب السوري بفعل الحصار الجائر المفروض على سوريا الشقيقة؛

تحميلها مسؤولية إنقاذ ضحايا الزلزال للمنتظم الدولي برمته، وعلى رأسه منظمة الأمم المتحدة وكافة هياكلها، واعتبارها عدم تقديم العون للمناطق السورية جريمة يجب معاقبتها وعدم السكوت عنها؛

مطالبتها بإجلاء الجيوش الإمبريالية عن سويا الشقيقة، ووقف نهب خيراتها واستغلال ثرواتها والاعتداء على وحدة أراضيها، ورفع الحصار الجائر عن الشعب السوري بما يضمن حقه في العيش بسلام وتقرير مصيره السياسي والاقتصادي والثقافي؛

دعوتها كافة القوى التقدمية والديمقراطية ببلادنا، لتوحيد الجهود وممارسة كل أشكال الضغط على الدولة المغربية، كي تقوم بواجبها الإنساني تجاه الشعب السوري الشقيق؛

نداءها لكل قوى التحرر بمنطقتنا وعبر العالم لتكريس قيمة التضامن الإنساني والضغط بكل الأشكال والوسائل من أجل كسر الحصار العدواني الجائر على سوريا وإسقاط قانون قيصر الإمبريالي المفروض عليها.

عن الشبكة الأوروعربية للصحافة
10 فبراير 2023

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.