الأوروعربية للصحافة

“هنا لندن” تغيب عن الأثير.. توقف إذاعة “بي بي سي عربي”

تتوقف اليوم الجمعة، إذاعة “بي بي سي عربي” البريطانية عن البث عبر الأثير، معلنة نهاية خدمة إعلامية استمرت لنحو 85 عاما.

وأعلنت هيئة الإذاعة البريطانية أن يوم 27 يناير 2023، سيكون موعد انتهاء الرحلة التي انطلقت عام 1938، بنت خلالها الإذاعة “ثقة كبيرة” مع مستمعيها حول العالم.

ومنذ مطلع يناير الماضي، عاش مستمعو إذاعة “بي بي سي عربي” مرحلة التوقف التدريجي عن البث، الذي يكتمل انتهائه اليوم.

ومن المقرر أن يظل محتوى الإذاعة متاحا عبر الموقع الإلكتروني للهيئة، ومنصات “بي بي سي” للتواصل الاجتماعي وأبرزها فيسبوك وتويتر وانستغرام.

وكشفت الإذاعة عن قرارها بالاستناد على شعار “الزمن يتغير ولكن لا يتوقف”، معلنة عن بدء خطط لتسريع وتيرة تحول خدماتها صوب المحتوى الرقمي وزيادة التأثير الجماهيري حول العالم، في ظل مساعي حثيثة من أجل توفير النفقات.

وأرجعت الهيئة البريطانية في عدد من بياناتها إلى أن قرار الإغلاق “يتماشى مع التغيرات التي طرأت على احتياجات الجمهور حول العالم، وتحول المزيد من الناس صوب المنصات الإخبارية الرقمية”.

وعلى مدار سنوات استضافت إذاعة “بي بي سي عربي” أبرز المفكرين والكتاب والنجوم، بينهم أم كلثوم وفاتن حمامة وفيروز ونجيب محفوظ ومحمد عبد الوهاب، وغيرهم.

وكانت دقات ساعة “بيغ بن” وكلمتا “هنا لندن” مدخل الكثيرين من مستمعي إذاعة “بي بي سي عربي” عبر الأثير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.