الأوروعربية للصحافة

الجمعية المغربية للصحافة الرياضية تجدد الثقة في بدر الدين الإدريسي رئيسا

 

تم إعادة انتخاب الزميل بدر الدين الإدريسي، رئيس تحرير مؤسسة “المنتخب “،اليوم الجمعة رئيسا للجمعية المغربية للصحافة الرياضية، وذلك في المؤتمر الوطني العادي والانتخابي، الذي عقد بالمعهد الملكي لتكوين الأطر مولاي رشيد بمدينة سلا،بعد ضعط كبير من أعضاء المكتب التنفيذي للجمعية المغربية للصحافة الرياضية، الذين طالبوا الرجل بالاستمرار في منصبه رغم انشغالاته المهنية المتعددة.
ووسط حضور ألمع القامات الإعلامية المنضوية تحت لواء الجمعية المغربية للصحافة الرياضية، إنطلقت أشغال المؤتمر الوطني، بكلمة ألقاها الأستاذ بدرالدين الإدريسي إستهلها بالاشادة بالمنتخب المغربي الذي حقق انجازا تاريخيا ببلوغه نصف نهائي كأس العالم بقطر، منوها في ذات السياق بالأداء المهني الذي رافق التغطية الإعلامية للصحافة الرياضية  المغربية بكأس العالم،مع تركيزه على ضرورة رفع شعار تكريس المهنية خاصة في ظل انفتاح الشباب على دخول مجال الإعلام الرياضي، مع وجوب محاربة كل أشكال التمييع والرداءة.
وبعد ذلك تناول الزميل عادل العلوي الكلمة،متحدثا عن ضرورة تكريس المهنية،كقاعدة لصحافة رياضية مواطنة، متحدثا عن ضرورة تخليق مهنة الصحافة وضرورة تنظيف البيت الاعلامي الرياضي بالمغرب، من أجل منع الغرباء من دخول مجال الصحافة الرياضية، وتحصينه من الدخلاء.

من جانبه تحدث يونس مجاهد، رئيس المجلس الوطني للصحافة، عن الصحفيين الرياضيين كجزء لايتجزء من الصحافة المغربية، مؤكدا بأن الفترة المقبلة ستشهد اهتماما بالإعلام الرياضي ،حيث يهتم المجلس الوطني بالإختصاص في مجال الإعلام، مع التزامه بضرورة محاربة الدخلاء على المجال من خلال العمل المشترك مع هيئات الصحافة الرياضية.
وتحدث عبد الله البقالي، رئيس النقابة الوطنية للصحافة، عن شعوره بالاعتزاز بالجمعية المغربية للصحافة الرياضية، كمؤسسة ضاربة في التاريخ المغربي، معبرا عن تشبته داخل النقابة بضرورة تطهير مجال الإعلام الرياضي، من أجل جعل المخاطب واحدا في الفترة المقبلة، لحماية مهنة الصحافة.

وتواصلت أشغال المؤتمر، بتكريم البطل الأولمبي سفيان البقالي ،وبعده نادي الوداد الرياضي في شخص السيد طلال، عضو المكتب المسير للفريق الأحمر، الذي كان أفضل ناد مغربي لسنة 2022.
وبعده تم تكريم نادي نهضة بركان في شخص رئيس الفريق البرتقالي حكيم بن عبد الله،  بعدما لفت فارس البرتقال كل الأنظار، ناهيك عن تكريم نادي الجيش الملكي إناث في شخص السيدة بهية،بالإضافة إلى طارق نجم الكاتب العام للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم الذي ناب عن الرئيس فوزي لقجع، الذي تم تكريمه وهو الذي كان من وراء تحولات إيجابية في المشهد الكروي المغربي، رفقة الناخب الوطني وليد الركراكي “مول النية “الذي كان وراء آخر إنجاز  للمنتخب المغربي، ناهيك عن فيصل العرايشي رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية التي تعتبر شريكا للجمعية المغربية للصحافة الرياضية،وأيضا الملاكمة المغربية خديجة المرضي.

إلى ذلك عاد الزميل أبو السهل، الكاتب العام للجمعية المغربية للصحافة الرياضية  لقراءة التقرير الأدبي من خلال التركيز على رهانات واوراش الجمعية طيلة المرحلة الماضية، مه تركيزه على أعياد الاحتفال بنجوم الإعلام والرياضة، مع حديثه عن الندوات والدورات التكوينية التي نظمها المكتب التنفيذي للجمعية، التي إنفتحت مؤخرا على المندوبيات الجهوية التي تعتبر رافعة للجمعية الأم،التي إنفتحت على التمثليات الدولية كي يظل إسم المغرب حاضرا بقوة على الساحة العالمية،مع الحرص على جعل المغرب قلب أفريقيا النابض، باعتباره جزء لايتجزأ من القارة السمراء.
من جانبه، تحدث الزميل هشام بن ثابت، أمين مال الجمعية المغربية للصحافة الرياضية، عن التقرير المالي للفترة مابين 2016 و 2023،مركزا على مداخيل الجميعة التي بلغت 725030 درهم والمصاريف التي ناهزت 743263 درهم،ليصل الباقي في خزينة الجميعة 64314676 درهم.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.