الأوروعربية للصحافة

مهندسو الملاحة الجوية يتراجعون عن الإضراب بمطارات المملكة

تراجع مهندسو وأطر سلامة الملاحة الجوية بمطارات المملكة عن الخطوة التصعيدية المتمثلة في الدخول في إضراب مطول لمدة 15 يوما.

وفي وقت أعلن المكتب الوطني لمهندسي وأطر الملاحة الجوية عن إضراب عام وانقطاع شامل وكلي عن العمل، بدءا من يوم الجمعة المقبل، دخلت الحكومة والمكتب الوطني للمطارات، إلى جانب النقابة، في حوار طوال أمس الأربعاء، أفضى إلى تعليق الإضراب.

وعبرت النقابة خلال اجتماع اللجنة، بحضور الكاتب العام لوزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، والكاتب العام لوزارة النقل واللوجيستيك، ومديرة المكتب الوطني للمطارات، والكاتب العام للمكتب، عن “حسن نيتها في الحوار الجاد والمسؤول مع الهيئة المكلفة بالحوار الاجتماعي من أجل الحل الجاد لكل المشاكل وتحقيق المطالب العادلة والمشروعة”.
وارتأت النقابة التابعة للاتحاد المغربي للشغل تعليق الإضراب، بعدما عبر أعضاؤها عن “استيائهم الشديد من إقصاء اللجنة المكلفة من طرف رئاسة الحكومة المكتب النقابي من الحوار حول السلم الاجتماعي بالمكتب الوطني للمطارات على غرار باقي الفئات”.

وسجلت النقابة المذكورة، في بيانها الذي دعت من خلاله إلى الإضراب، تنديدها بـ”الإقصاء من الحوار المفتوح مع ممثلي باقي الفئات داخل المؤسسة، رغم تمثيليتها من فئة مهندسي وأطر سلامة الملاحة الجوية الذين يعتبرون ركيزة لا يمكن الاستغناء عنها في منظومة الملاحة الجوية”.

ولفتت الهيئة النقابية ذاتها إلى أن خطوتها تأتي بالنظر إلى “محاولات سلطات الوصاية عقد المجلس الإداري للمؤسسة قبل فتح الحوار والاتفاق مع المكتب النقابي، واستمرارها في المماطلة وتأخير الحوار إلى الساعات الأخيرة قبيل انعقاد المجلس الإداري من أجل فرض سياسة الأمر الواقع”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.