الأوروعربية للصحافة

انتقادات لغياب النزاهة والشفافية في مباريات التوظيف بالتعليم العالي

انتقدت نقابة “الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب” غياب النزاهة والشفافية في عدد من مباريات التوظيف بالتعليم العالي.

وقال خالد السطي المستشار البرلماني عن النقابة، إن الطريقة التي يتم بها تنظيم مباريات توظيف أساتذة التعليم العالي المساعدين أصبحت محط شبهة من لدن عدد من المهتمين والمتتبعين.

وأكد سطي في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، أمس الثلاثاء، أن هذه المباريات تعتمد على سلطة تقديرية واسعة للجان لا يتم الإعلان عن أسماء أعضاءها ومعايير تشكيلها، بالإضافة إلى عدم نشر تقارير ومعايير تقييم المترشحين، مما يحول دون إمكانية الطعن والتجريح.

وأشار أن غياب الشفافية والنزاهة يفوت الفرصة على عدد من حاملي شواهد الدكتوراه، لاسيما بعد إلغاء مجموعة من مباريات التوظيف كما حصل بجامعة مولاي إسماعيل بمكناس خلال السنة الماضية (شعبة الجغرافيا) وجامعة محمد الخامس خلال هذه السنة (شعبة علم الاجتماع).

وشدد ذات المتحدث على أنه لا إصلاح بدون ضمان ولوج متكافئ وشفاف لمهنة التعليم العالي، التي أصبحت مجالا تتدخل فيه معايير واعتبارات غير المعايير العلمية والشروط البيداغوجية.

ودعا إلى إعداد دليل مرجعي لتدبير مباريات توظيف الأساتذة المساعدين محدد الشروط وموحد المعايير، واعتماد برنامج ذكي يقوم بفحص الأطروحات من أجل التصدي للسرقات الأدبية، إلى جانب تسجيل مقابلات التوظيف بالصوت والصورة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.