الأوروعربية للصحافة

منظمة حقوقية تصدر بياناً إستنكارياً حول إغلاق مستوصف صحي

تتابع الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان و محاربة الفساد بقلق شديد معاناة ساكنة دواوير جماعة توفلعزت التابعة لقيادة أيت عبد الله بإقليم تارودانت، على إثر توقف الخدمات الصحية و الإستشفائية بالمستوصف المحلي، و ذلك بعد ما تم إغلاقه تزامنا مع غياب الممرضة المداومة، مما زاد من تعميق معاناة الساكنة و لاسيما المصابين بأمراض مزمنة إلى جانب الحوامل و الأطفال الذين تستدعي حالاتهم المواكبة و التتبع لتفادي أي تداعيات من شأنها تهديد سلامة صحتهم و حياتهم.

و المؤسف في الأمر هو عدم تجاوب الجهات المعنية بالمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة و الحماية الإجتماعية بتارودانت مع إستفسارات المواطنين حول الموضوع، علما أن الواجب يقتضي أن يتلقى المواطنون أجوبة مقنعة، و في آجال معقولة عن تساؤلاتهم و شكاياتهم.

و عليه تعلن الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان و محاربة الفساد ما يلي :

* إستنكارها الشديد لتقاعس و تماطل المسؤولين في التجاوب مع مطالب الساكنة المتمثلة في تمتيعهم بحقوقهم في الحصول على الخدمات الإستشفائية و العلاجية.

* مطالبتها من الجهات المسؤولة بالتدخل العاجل و الفوري لفتح المستوصف الصحي الذي تم إغلاقه منذ أزيد من شهرين.

* دعوتها للمجلس الجماعي من أجل الإلتفاف حول الموضوع، و إستغلال جميع الوسائل المتاحة لتيسير أسباب إستفادة المواطنات و المواطنين على قدم المساواة من الحق في العلاج و العناية الصحية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.