الأوروعربية للصحافة

البرلماني حميد الدراق ينتقد غياب الفنانين المسرحيين لجهة الشمال من المهرجان الوطني للمسرح

وجه السيد النائب البرلماني عن دائرة تطوان حميد الدراق سؤالا كتابيا لوزير الشباب والثقافة والتواصل، حول موضوع اقصاء الفنانين المسريين لجهة الشمال، وبالأخص من مدينة تطوان من المهرجان الوطني للمسرح في دورته 22.

وأوضح الدراق في سؤاله الكتابي للسيد الوزير أن المهرجان الوطني للمسرح الذي يقام كل سنة بمدينة تطوان تم فيه نهج منهجية التعتيم من طرف القائمين عليه وهو ما يفسر غياب وإقصاء كامل للفنانين المسرحيين لجهة الشمال عامة ومن مدينة تطوان خاصة التي يقام المهرجان فوق ترابها.

وأضاف الدراق أن في مثل هذه التظاهرات كان من الواجب على إدارة المهرجان التعامل مع المقاولات المحلية لإنعاش إقتصاد المدينة الذي يعاني من الركود، بدل التعامل مع مقاولات من مدن أخرى بعيدة كما فعلت إدارة المهرجان.

وطالب النائب البرلماني عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بتطوان، من وزير الثقافة الكشف عن المعايير المعتمدة من طرف القائمين على المهرجان لانتقاء الفرق المشاركة بالتظاهرة الفنية، و الدوافع وراء إقصاء فناني الشمال من المشاركة في هذا المهرجان.

كما طالب الدراق بالكشف عن الأسباب الرئيسة التي جعلت إدارة المهرجان تتعامل مع شركات ومقاولات غير متواجدة بمدينه تطوان، وعن سبب إقصاء الفرق المسرحية بالمدينة من الاستفادة من الدعم مثل نظيرتها الأخرى على المستوى الوطني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.