الأوروعربية للصحافة

تقرير: أكثر من 80% من مغاربة العالم يحولون جزءا من دخلهم للمغرب و 3 ملايين منهم يزورون بلدهم مرة واحدة كل سنة

كشف المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي أن مغاربة العالم يساهمون بأزيد من 7 في المائة من الناتج الداخلي الإجمالي للمغرب، ويشكلون 15 بالمائة من مجموع ساكنة المملكة.

وأشار المجلس في الرأي الذي قدمه حول “تمتين الرابط الجيلي مع مغاربة العالم” والمبني على جلسات إنصات واستشارة أطلقها المجلس على منصة “أشارك” بسبع لغات، أن 83.4 في المائة من مغاربة العالم يحولون جزءا من دخلهم إلى المغرب، وحوالي 3 ملايين منهم يزرون المملكة بانتظام مرة واحدة على الأقل في السنة.

وأوضح المجلس الذي قدم رأيه، اليوم الأربعاء، في ندوة صحفية بمقره بالرباط، أن نتائج الاستشارة أظهرت عددا من المعطيات ذات الدلالة القوية، ومنها أن 71.2 في المائة من مغاربة العالم غير راضين عن الخدمات الإدارية المقدمة في المغرب، و 84.4 في المائة غير راضون عن الخدمات الصحية المقدمة في المغرب، و 78.3 في المائة يعتبرون الفساد واستغلال النفوذ والزبونية من أهم العراقيل التي لا تشجعهم على المساهمة في تنمية بلدهم الأصل.

وأظهرت نتائج الاستشارة أيضا أن 65.8 في المائة من مغاربة العالم غير راضين عن الخدمات القضائية بالمغرب، و 59.7 في المائة منهم غير راضين عن ظروف استثمارهم في المغرب، و 64.3 في المائة من المشاركين غير راضين عن جودة الخدمات الثقافية المقدمة لهم في بلدان الإقامة.

وأكد المجلس أن الإدارات والمؤسسات المعنية بمغاربة العالم، لازالت تعمل بشكل منعزل عن بعضها البعض عوض إعمال آليات التنسيق والشراكة الالتقائية في خدمة مصالح مغاربة العالم، يضاف إليها عدم الاستقرار في المنظومة المؤسساتية، بسبب التغيرات التي تطرأ باطراد على الهيكلات الحكومية ( وزارة مكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، وزارة منتدبة، ثم قطاع مكلف بمغاربة الخارج).

ودعا المجلس إلى تجديد الهندسة المؤسساتية الحالية الخاصة بمغاربة العالم عبر تكليف وزير منتدب لدى وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين في الخارج، يتولى مهمة الإشراف على بلورة وحسن تنفيذ الاستراتيجية المتعلقة بمغاربة العالم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.