الأوروعربية للصحافة

فيديوهات الشرطة الصهيونية تقمع فرحة الفلسطينيين بانتصار “أسود الأطلس” وتمنع الاحتفالات بالفوز المغربي

قمعت الشرطة الصهيونية، السبت، عشرات الشبان الفلسطينيين وسط القدس المحتلة أثناء احتفالهم بفوز المنتخب المغربي، في ربع نهائي كأس العالم لكرة القدم في قطر، أمام نظيره البرتغالي وفق ما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي.

وتناقلت وسائط التواصل الاجتماعي فيديوهات وصور للقوات الصهيونية وهي تقمع شبانًا فلسطينيين أثناء احتفالهم بفوز المنتخب المغربي، في منطقتي باب العامود وشارع صلاح الدين، وسط القدس.

 

وبحسب شهود عيان، “اعتدت” قوات إسرائيلية راجلة وأخرى من فرق الخيالة، بالضرب بالهراوات على الشبّان المحتفلين، وحاولت اعتقال عدد منهم.

وأسفرت “الاعتداءات” عن عدد من الإصابات برضوض طفيفة في صفوف الشبّان المحتفلين، وفق الشهود.

 

ومنعت الشرطة الإسرائيلية أي تجمعات للاحتفال بفوز المنتخب المغربي، بحسب المصدر نفسه.

وأكد الشهود أنّ الشبان احتفلوا بشكلٍ سلمي، حيث رفعوا الأعلام المغربية والفلسطينية، ورددوا شعارات تحتفي بفوز المنتخب المغربي.

 

ورفع الفلسطينيون الأعلام المغربية على أسوار البلدة القديمة من مدينة القدس.

كما شهدت مناطق أخرى في مدينة القدس، احتفالات نظمها الفلسطينيون بشكل عفوي، احتفاء بفوز المنتخب المغربي.

 

وبعد فوزه على البرتغال بهدف دون رد في مونديال قطر 2022، أصبح المغرب أول منتخب عربي وإفريقي يتأهل إلى نصف نهائي كأس العالم منذ إطلاقه عام 1930.

والمنتخب المغربي هو أول فريق إفريقي يتأهل إلى ربع نهائي كأس العالم منذ عام 2010.

 

كما أنه رابع منتخب إفريقي يصل إلى ربع نهائي كأس العالم، بعد الكاميرون 1990، والسنغال 2002، وغانا 2010.

ومع انتهاء المباراة، عمّت الفرحة ملايين الجماهير المغربية والعربية حول العالم، بعد بلوغ ” أسود الأطلس” نصف نهائيّ المونديال.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.