“إن يوم 3 أيار/مايو بمثابة تذكير للحكومات بضرورة احترام التزامها بحرية الصحافة، وكما أنه يوم للتأمل بين الإعلاميين حول قضايا حرية الصحافة وأخلاقيات المهنة. وإنها فرصة لـ :
• الاحتفال بالمبادئ الأساسية لحرية الصحافة
• تقييم حالة حرية الصحافة في جميع أنحاء العالم
• الدفاع عن وسائل الإعلام من الاعتداءات على استقلالها
• نحيي الصحفيين الذين فقدوا أرواحهم في أداء واجباتهم “
عن موقع الأمم المتحدة

اليوم العالمي لحرية الصحافة

أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم العالمي لحرية الصحافة في كانون الأول/ ديسمبر 1993، بناء على توصية من المؤتمر العام لليونسكو. ومنذ ذلك الحين يتم الاحتفال بالذكرى السنوية لإعلان ويندهوك في جميع أنحاء العالم في 3 أيار/مايو باعتباره اليوم العالمي لحرية الصحافة.”

عن موقع الأمم المتحدة

هم على الخطوط الأمامية، يوثّقون الأحداث وينشرون الأنباء من مصادرها بصدق ومهنية

تحيط بهم مخاطر العدوى ويهدد وباء كورونا حياتهم

وآخرون منهم مازالوا قابعين في السجون والمعتقلات تحت خطر تفشي الجائحة

في اليوم العالمي لحرية الصحافة

لنسع سوياً من أجل تهيئة بيئة عمل آمنة للصحفيين وحمايتهم من المخاطر

ولنتداعَ من أجل

الإفراج المشروط أو غير المشروط عن سجناء ومعتقلي مهنة الصحافة 

#الصحافة_ ليست_ جريمة

#اليوم_ العالمي_ لحرية_ الصحافة