الأوروعربية للصحافة

محلل نفسي يحسم النقاش: المثلية شذوذ عن القاعدتين الطبيعية والثقافية معا

قال المحلل النفسي المغربي عبد المولى البستاني إن “الجنسية المثلية من منظور التحليل النفسي عند جاك لاكان انتصار للنظام الخيالي على النظام الواقعي والنظام الرمزي، أي أنها شذوذ عن القاعدة البيولوجية الطبيعية، التي تقوم على التحام الأعضاء التناسلية، للجنسين المختلفين، بهدف استمرارية النوع البيولوجي و امتداده، من ناحية”.

وأضاف البستاني على حسابه ب”فيسبوك”: “ومن ناحية أخرى، شذوذ عن القاعدة الرمزية الثقافية، التي تنبني على الأسرة ( أب و أم و أطفال ) كنواة للحياة الاجتماعية و الثقافية، الكونية”.

وأوضح: “بلغة التحليل النفسي اللاكاني الصرف، في عصرنا كثير من الجنون والظواهر الذهانية المغلفة بالايديولوجية و ب”العلم ” أحيانا، حيث أن الذهان عند لاكان هو غياب دال اسم الأب من اللاوعي، حيث تصبح الذات حمقاء تقول أي شيء، و تفعل أي شيء، و ترغب في أي شيء….لكن بدون استمتاع، حيث أن النظام الرمزي أو الضمير المكبوت يسرق المتعة والسعادة والطمأنينة..حينما ينتصر الخيالي عن الواقعي و الرمزي”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.