الأوروعربية للصحافة

المحامي علي رضا زيان: النقيب بمعنويات مرتفعة وسنلجأ لكافة المساطر بما فيها الدولية

وضح علي رضا زيان نجل ومحامي الوزير والنقيب السابق محمد زيان، خلال استضافته على قناة “فرانس 24” أنه لم يسبق لوالده أن تم إطلاق سراحه في المرحلة الابتدائية بعد آذائه لكفالة، مؤكدا أن هذا غير صحيح.

وأشار محامي زيان، أن وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالرباط، متابعة محمد زيان في حالة سراح دون كفالة ودون قيد، مضيفا أنه حوكم في المحاكمة الابتدائية وقرر القضاء إدانته بثلاث سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية قدرها 5000 درهم.

وتابع علي رضا زيان، أنه وبتشاور مع والده وموكله قرر استئناف الحكم، وأضاف: “إلا أنه من الطبيعي ومبدئيا المسطرة تقتضي خلال سريان أجل الطعن بالنقض المحدد آجاله في عشرة أيام، وإذا وقع النقض خلال عرض الملف أمام محكمة النقض، يبقى المتهم ولو صدر في حقه عقوبة سالبة للحرية، (يبقى) في حالة سراح، حتى أن تبت محكمة النقض بشكل نهائي”.

كما أكد علي رضا، أن الوكيل العام هو من التمس اعتقال موكله محمد زيان كما جاء في مقال الوكيل العام بصريح العبارة، والمحكمة استجابت لهذا الملتمس.

وأضاف المتحدث ذاته، أنه لم يستطع الحصول على ترخيص لرؤية والده في السجن إلا بعد مناقشة دامت بضع ساعات مع الوكيل العام.

وختم نجل زيان مداخلته على القناة الفرنسية، بأن معنويات والده جد مرتفعة، وأكد أنه متمسك بمواقفه وكل ما قاله ولا يتراجع على كلامه، مضيفا أنه بالتشاور مع والده سيقوم بالطعن بالنقض في أقرب الآجال، وأنهم سيلجأون لجميع المساطر المتاحة قانونيا بما في ذلك المساطر الدولية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.