الأوروعربية للصحافة

هاشتاغ “لا لغلاء الأسعار بالمغرب” يجتاح مواقع التواصل الاجتماعي بسبب توالي الزيادات في المواد الأساسية

اجتاح هاشتاغ “لا لغلاء الأسعار بالمغرب” مواقع التواصل الاجتماعي، رفضا للزيادات المتوالية في أسعار المواد الأساسية.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل، ومنهم مشاهير، هذا الوسم للتعبير عن الوضع الصعب الذي باتت تعيشه الأسر المغربية بسبب توالي الزيادات التي أثقلت كاهلها.

واستنكر متداولو الوسم الغلاء، مطالبين الحكومة بالتدخل من أجل الحفاظ على القدرة الشرائية للمغاربة، والتي تشهد انهيارا يوما بعد يوم.

وأرفقت آلاف الحسابات التي ساهمت في تداول هذا الهاشتاغ على الفضاء الافتراضي مطلبها بوقف غلاء الأسعار بصور وتدوينات وتغريدات ومقاطع فيديو تظهر حجم الصعوبات الكبيرة التي تواجهها الأسر المغربية، حيث طال الغلاء كل شيء.

وتحدثت بعض الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي عن الزيادات التي أصبح يستفيق على وقعها المواطن، والتي تطال أكله وشربه وكل مناحي حياته، وهي الزيادات المصحوبة بالنقص في الكمية وغيرها من أنواع الغش.

وطالبت أصوات أخرى نواب الأمة الذين صوت عليهم المغاربة بالقيام بواجبهم تجاه من انتخبوهم، والعمل على دفع الحكومة لاتخاذ المتعين من أجل خفض الأسعار.

في حين ربطت حسابات تداولت الهاشتاغ الزيادات المتتالية بكون المسؤولين الحكوميين وعلى رأسهم رئيس الحكومة عزيز أخنوش، يستفيدون من هذه الزيادات لكونهم من أصحاب الشركات والمصالح.

كما جرى على نطاق واسع، تداول مقاطع فيديو لمواطنين يذرفون الدموع ويحتجون ويستنكرون الأوضاع التي وصلوا إليها بسبب الأزمة الاقتصادية والاجتماعية التي فاقمها الغلاء، منتقدين تخلي الحكومة عن وعودها بتحقيق الرفاه وتحسين أوضاع المغاربة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.