الأوروعربية للصحافة

ألباريس: إسبانية سبتة ومليلية ليست موضع تشكيك والحدود الدولية لإسبانيا غير قابلة للنقاش

قال وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل ألباريس إن “إسبانية سبتة ومليلية ليست موضع تشكيك”.

وعبر رئيس الدبلوماسية الإسبانية، أمس الجمعة في إشبيلية، عن رفضه لتصريحات وزيرة التربية الإسبانية السابقة، أكدت فيها أن المطالبة المغربية بشأن سبتة ومليلية لها ما يبررها.

وأضاف ألباريس ” ليس هناك شك في أن سبتة ومليلية إسبانيتان، والحدود الدولية لإسبانيا ليس فيها نقاش”.

وكانت وزيرة التربية الإسبانية السابقة، ماريا أنطونيا تروخو، قد صرحت بأن سبتة ومليلية مستعمرتان من بقايا الماضي.

وأشارت الوزيرة الإسبانية أن سبتة ومليلية “كانتا لفترة أطول عربيتين أكثر منهما مسيحيتين”، ولهذا السبب “يجب أن يتم اللجوء إلى التاريخ، إلى الحقيقة التاريخية، بحكمة، وفي هذه الحالة بالذات تكون الحجة قابلة للنقاش”.

وأكدت أن مدينتي سبتة ومليلية الإسبانيتين إهانة للوحدة الترابية للمغرب.