الأوروعربية للصحافة

الوزيرة عمور تدشن حديقة المغرب داخل “حدائق جيفو العالمية للورود” باليابان

أشرفت فاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، برفقة الأميرة نوبوكو توموهيتو ورشاد بوهلال سفير الملك في اليابان و هاجيكي فوروتا حاكم مقاطعة جيفو، وطارق صديق، المدير العام لدار الصانع، على تدشين حديقة المغرب داخل  “حدائق جيفو العالمية للورود” بإقليم جيفو الياباني، وذلك في إطار زيارة العمل التي تقوم بها لليابان.

وبحسب بلاغ لوزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، فإن هذه الحديقة المغربية، تمتد على 800 متر مربع، وهي نتيجة تعاون مثمر بين دار الصانع والسفارة المغربية في اليابان والحكومة المحلية لمحافظة جيفو.

في هذا السياق، تم تنفيذ مخطط أشغال واسع النطاق من أجل ضمان إنجاز هذا المشروع الجميل في احترام تام لرصيد المهارات المغربية الثمينة المتوارثة وباستعمال مواد أولية تقليدية تم نقلها مباشرة من المغرب.

ولتحقيق ذلك، تضافرت جهود مهندس معماري وعشرة من أمهر الحرفيين في مهن الزليج والخشب والنقش على الجبس والحجر، من أجل خلق هذه الحديقة المغربية الرائعة التي ستعرض بشكل مستمر جمال الزليج المغربي وفسيفساء البجماط والأرابيسك، بالإضافة إلى نافوراتنا العريقة، مانحة بذلك معرضا دائما للترويج لصناعتنا التقليدية والتعريف بها وسط زوار هذه الحديقة العالمية الذين يناهز عددهم 500000 زائر في السنة.

بمناسبة افتتاح الحديقة المغربية، سيتم تنظيم أسبوع مغربي من أجل إبراز ثراء مهارات حرفنا التقليدية، لهذا الغرض، ستقدم عروض من طرف 11 صانع تقليدي مغربي يمثلون فروع إنتاج الخزف وفن الزليج والنحاس والجلد الصحراوي وفن الخط وصناعة السلال والحلي والصباغة على الخشب، وفي هذا الإطار سيتيح متجر عابر للزوار فرصة اقتناء منتجات الصناعة التقليدية المغربية.

نبذة عن  “حديقة جيفو العالمية للورود” :

تمتد “حديقة جيفو العالمية للورود” على مساحة 80 هكتار في إقليم جيفو الياباني، وتعتبر أكبر حديقة في العالم. في هذا الفضاء الفسيح يوجد 7000 صنف من أصناف الورود القادمة من سائر أنحاء العالم والتي يمكن الاستمتاع بمنظرها الخلاب على طول السنة.

ويشكل هذا الفضاء دعوة للزوار للاكتشاف من خلال معارض ومتاحف الورود الموجودة وكذا مختلف حدائق العالم وضمنها الحديقة المغربية.


نبيل ناصيف يدخل على خط خلاف دنيا باطمة والترك ويهدد 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.