الداخلية تستثني الصحافيين من حظر التنقل الليلي

أعلنت وزارة الداخلية أنها تستثني الصحافيات والصحافيين، حاملي بطاقة الصحافة المسلمة من طرف المجلس الوطني للصحافة، من قرار حظر التنقل الليلي.

وأوضح المجلس الوطني للصحافة أنه بعث رسالة إلى وزير الداخلية، يطالب فيها بمراجعة القرار المتعلق بشأن حالات الاستثناء خلال حظر التنقل الليلي، ليشمل كل الصحافيين حاملي بطاقة الصحافة.

وأضاف المجلس الوطني للصحافة، في بلاغ إخباري له، أنه جوابا عن الرسالة المذكورة، أبلغت وزارة الداخلية المجلس باستثناء الصحافيات والصحافيين، حاملي بطاقة الصحافة المسلمة من طرف المجلس الوطني للصحافة، من قرار حظر التنقل الليلي، لإتاحة الفرصة لهم للقيام بواجبهم المهني.

وأبلغ الوزارة المجلس أيضا بضرورة تقديم لائحة للمصالح المختصة في الولايات والعمالات، من طرف المقاولة، تتضمن أسماء الصحافيات والصحافيين الذين سيشتغلون خلال فترة حظر التنقل الليلي، مرفقة بنسخة من بطاقة الصحافة.

وجاء ضمن البلاغ ذاته أن المجلس الوطني، إذ يحيط الرأي العام المهني علما بهذه التطورات، فإنه يذكر بالموقف الذي عبر عنه في رسالته، وينوه بالمجهودات التي يبذلها الجسم المهني من ناشرين وصحافيين ومختلف فئات العاملين في الصحافة، لمواصلة أداء رسالته النبيلة رغم كل الظروف الصعبة الناتجة عن ظروف حالة الطوارئ الصحية.

وأهاب المجلس الوطني للصحافة بكل المنتمين إلى الجسم الصحافي الاستمرار في بذل الجهود في إطار الأخلاقية والمهنية.