ضد المندوب الإقليمي لوزارة الصحة

البيان رقم 1 للجامعة الوطنية للصحة(U G T M)

على اثر الاحتقان الذي تعرفه مصالح وزارة الصحة باقليم برشيد . و خصوصا المستشفى الاقليمي. اصدر المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة (U G T M) بجهة البيضاء -سطات بيانا للراي العام هذا نصه:

 

بيان رقم 1

في الوقت الذي قطعت فيه  بلادنا  اشواطا مهمة في التصدي لجائحة كرونا . بـــــــــــــدءا بالسياسة  الاحترازية التي امر بها صاحب الجلالة نصره الله . مرورا بما تم تحقيقه للــحد من انتشار الوباء . تظهر بين الفينة و الأخرى بعض الأصوات التي تسبح ضد التيـــــــــار بوضعها للعراقيل في طريق المرابطين بالصفوف الامامية للحرب ضد  فيــــــــــــــــــروس ” كوفــــــيد 19″. و ما يقع بإقليم  برشيد خير مثال على ذلك . حيث  تعيش الشـــــــــغيلة الصحية ظروفا غير ملائمة  تفسرها مراسلة المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للصــــــحة المرفوعة للسيدة المديرة الجهوية(البيضاء – سطات) بتاريخ 14/04/2020 .علمـــــا ان صندوق كرونا الذي امر به جلالة الملك قد خصص لقطاع الصحة نسبة مهمة . و ايمانا منا كنقابة مواطنة و مراعاة للظرفية التي تمر منها البلاد .

 فإن المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة( U G T M)  بجهة البيضاء – سطات :

  • يستنكر تصرفات المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بإقليم برشيد.
  • يعتبر ان الشغيلة الصحية يجب ان تكرم على المجهود الجبار الذي تقوم به و ليس السب و الشتم من قبل مندوب الصحة بإقليم برشيد .
  • يعتبر ان كرامة الشغيلة الصحية خط احمر . و ان الهيئة الطبية و التمريضية بالمستشفى الإقليمي لبرشيد ليست قطيعا تابعا لمندوب الصحة بهذا الاقليم. بل الكل يعمل لصالح الوطن ،كل من موقعه حسب ما ينظمه القانون.
  • يدعو السيدة المديرة الجهوية (البيضاء – سطات)للتدخل من اجل تحسين ظروف و وسائل عمل  موظفي المستشفى الاقليمي لبرشيد  حتى يتسنى لهم القيام بواجبهم الوطني . كما يدعوها  لتنبيه السيد المندوب الإقليمي للصحة بإقليم برشيد بان الظرف غير ملائم للاحتقان بل مناسبة لتوحيد الجهود من اجل التصدي لانتشار الوباء.

عاشت الشغيلة الصحية و هي في الخطوط الامامية للحرب ضد انتشار الوباء

عاشت الجامعة الوطنية للصحة مدافعة عن الشغيلة الصحية

عاش الاتحاد العام للشغالين بالمغرب

المكتب الجهوي للجامعة الوطني للصحة البيضاء – سطات