هام للمغاربة ؛ حتى لا ننسى رغم كورونا

 

اليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد
2 نيسان/أبريل

دخول مرحلة البلوغ

إن تكونوا بالغين يعني عادةً أن تصبحوا مشاركين مشاركًة كاملةً ومتساوية في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية لمجتمعكم. ومع ذلك، لم يزال الانتقال إلى مرحلة البلوغ يمثل تحديًا كبيرًا للأشخاص المصابين بالتوحد بسبب نقص الفرص والدعم المخصص لهذه المرحلة من حياتهم. ونتيجة لذلك، فإن إنهاء الدراسة الثانوية — وهي المرحلة التعليمية التي غالبا ما يتوقف عندها الخدمات المدعومة التي تقدمها بعض الحكومات — يشبه لكثيريم ’’السقوط من هاوية‘‘.

ولذا يُراد من احتفال الأمم المتحدة بهذه المناسبة في عام 2020 تركيز الانتباه على القضايا ذات الأهمية المتعلقة بالانتقال إلى مرحلة البلوغ من مثل أهمية المشاركة في الثقافة الشبابية وتقرير المصير المجتمعي وعملية صنع القرار، والحصول على التعليم العالي وفرص العمل، والعيش المستقل.

عقد للعمل

يُحتفل باليوم الدولي للتوعية بمرض التوحد في سياق جدول أعمال 2030 للتنمية المستدامة. ومع تبقي 10 سنوات فقط على أقصى موعد لتحقيق جدول الأعمال ذاك، عمدت الأمم المتحدة إلى تدشين عقد للعمل لضمان تحقيق أهداف التنميةالمستدامة مع حلول أقصى موعد لتحقيقها (عام 2030) كما اتفق على ذلك زعماء العالم.

ويوجد تقدم مُحرز في تنفيذ بعض أهداف التنمية المستدامة. فمعدلات الفقر المدقع ووفيات الأطفال تواصل الانخفاض ، وهناك تقدم مُحرز في ما يتصل بالمساواة بين الجنسين، كما انخفضت معدلات البطالة على مستوى العالم. ومع ذلك ، كما أشار الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش مؤخرًا، فإن “من الواضح تمامًا أن هناك حاجة إلى استجابة أعمق وأسرع وأكثر طموحًا لتدشين التحول الاجتماعي والاقتصادي المطلوب لتحقيق أهدافنا لعام 2030”.

ووفقًا للتقرير المرحلي السنوي لعام 2019 بشأن أهداف التنمية المستدامة، تواصل معدلات غياب المساواة وزيادة عدد الفئات المهمشة، من مثل الأشخاص ذوي الإعاقة “الذين لم يزلوا يواجهون صعوبات عدة تحرمهم من فرص الحياة وحقوق الإنسان الأساسية”. لذلك، هناك حاجة لبذل المزيد من الجهود لإنشاء مجتمع شامل وضمان الحقوق المتساوية للأشخاص ذوي الإعاقة، بمن فيهم المصابين بمرض التوحد، على النحو المنصوص عليه في اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة (النص العربي المصدق رسميا يبدأ من صفحة 170 وينتهي في صفحة 209).

وأشار الأمين العام إلى أن ’’إعمال حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة هي مسألة عدالة واستثمار في مستقبلنا المشترك‘‘، مؤكدا على أنه ’’أمر أساسي لتحقيق جدول أعمال التنمية المستدامة 2030، لضمان ألا يتخلف أحد عن الركب.

يُراد من عقد من العمل إلى حشد الجميع — الحكومات والمجتمع المدني والشركات والأفراد — لتسريع الحلول لأكبر التحديات العالمية. كما أنه بمثابة دعوة إلى محاسبة القادة، وتسليط الضوء على الحلول التي تُبرز الممكن.

كما يلفت الاحتفال بهذا اليوم العالمي الانتباه إلى الحاجة إلى برامج مبتكرة مصممة لدعم الشباب المصابين بالتوحد للانتقال إلى مرحلة البلوغ، بما يضمن إشراكهم شراكة كاملة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، سواء بوصفهم عوامل للتغيير أو بوصفهم مستفيدين.

وكانت الجمعية العامة أعلنت في عام 2008 بالإجماع يوم 2 نيسان/أبريل يوما عالميا للتوعية بمرض التوحد. و تنظم إدارة الاتصالا العالمية بالتعاون مع إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية الاحتفال بهذه المناسبة في مقر الأمم المتحدة، ويشارك في تنظيم الاحتفال الأشخاص المصابين بالتوحد والمنظمات الممثلة لهم، وبدعم من الدول الأعضاء المشاركة.

قصة بنجامين

يعرض هذا الفيديو قصة مخرج شاب اسمه بنجامين روزلوف، الذي زار مقر الأمم المتحدة في نيويورك لإجراء مقابلة مع الأمين العام السابق بن كي – مون. وقبيل المقابلة، تسنى لنجامين زيارة المبنى واستكشاف  ما يحتويه من معالم فنيه ومعارض صور من جميع أنحاء العالم. ويرتكز هذا الفيديو — الذي أُنتج في احتفالية اليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد في عام 2016 — على مستقبل بنجامين واتصاله بالقضايا العالمية الرئيسية.

طفل اصم يتواصل بلغة الأشارة مع رجل.

فعاليات ذات صلة

الأيام الدولية

الأيام الدولية هي مناسبات لتثقيف عامة الناس بشأن القضايا ذات الاهمية ولتعبئة الموارد والإرادة السياسية لمعالجة المشاكل العالمية والاحتفال بالإنجازات الإنسانية وتعزيزها

 تفصيل أوفى ❯❯