رسميا.. الحكومة تمنع جميع التظاهرات والمهرجانات خوفا من “كورونا”

أعلنت الحكومة المغربية عن إجراءات جديدة ومستعجلة وقائية لمواجهة فيروس “كورونا” على التراب الوطني، تُفيد منع جميع التظاهرات التي يشارك فيها 1000 شخص فما فوق من المقيمين في المغرب في حالة تنظيمها في أماكن مغلقة أو محددة، فضلا عن منع كل المهرجانات باستثناء المواسم، وذلك ابتداء من اليوم الخميس إلى نهاية شهر مارس الجاري.

وكشفت وثيقة وجهها وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إلى رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية ورؤساء الجامعات الرياضية الوطنية، والمدراء الجهويين والإقليميين للوزارة ومدراء المصالح المدبرة بصفة مستقلة، إضافة إلى المدراء المركزيين، على الاجراءات التي ينبغي اتخاذها لمنع انتشار الفيروس.

ووشدد وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة على ضرورة عقد اجتماعات مع مختلف المعنيين بهذه القرارات لإخبارهم حالا بفحواها، والتأكد من تنفيذها بدقة، كما أكد على منع جميع التظاهرات التي يشارك فيها أشخاص قادمون من الخارج، بما في ذلك المحاضرات واللقاءات الثقافية والرياضية كيفما كان نوعها.

فيما أشار المصدر ذاته أنه “يمكن إقامة اللقاءات الرياضية الوطنية وكذا اللقاءات بين الفرق الرياضية والوطنية ونظيرتها الأجنبية، شريطة أن يتم ذلك بدون جمهور”.

وطالبت المراسلة الوزارية بضرورة “الرجوع إلى ولاة وعمال المملكة في حالة أي مستجد، مع إلزامية الإخبار المباشر والعاجل لديوان الوزير”.